الشريط الإعلامي

اللص " خميس خنجر " .. والخازوق الذي أطعمه " للأجهزة الأمنية ولمكافحة الفساد " بعد أن هرب دون توقيف

آخر تحديث: 2013-05-01، 02:55 pm
 
أخبار البلد

أفاق الشعب الأردني صباح اليوم على كارثة وطنية وخازوق جديد بطله رجل اعمال عراقي إمتهن اللصوصية والحرمنة والتهريب والشرقة أسمه خميس الخنجر..هذا الخميس الذي إستل خنجره المسموم وطعن به الوطن من الخلف بعد أن نهب ما نهب وسرق ما سرق الى مكان غير معلوم وربما يكون المكان الجديد هو دبي الذي كان يقيم بها ويتنقل اليها باستمرار .

خميس خنجر وفي ليله ما فيها ضو قمر حزم حقائبه وغادر عمان بالرغم من وجود إجراءات وقرارات وتعميمات قضائية تمنعه من السفر إلا أن الخنجر والذي يدعي دوما أن الدولة الأردنية في جيبته غادر الى جهة قد لا تصله اليها يد العدالة مما يطرح تساؤلات واستفسارات وملاحظات خطيرة عن الطريقة التي فر منها هذا اللص المتورط بفضائح مالية عديدة وكيف خرج من الاردن بالرغم بوجود قرارات قضائية وأخرى أمنية تمنعه من السفر فاللص خنجر والذي منع من السفر قبل أسبوع تقريبا باعتباره مطلوباً لمحكمة الرمثا الشرعية والتي اكتشفت أن الخنجر قد أطعمها خازوق من العيار الثقيل عندما قدم شيكات غير مترخة الى ورثة وأبناء المرحوم عدنان عبيد الله والذي أكل ماله هذا الخنجر وغادر به قبل ان يتكفله عبد السلام ذيابات ويخلى سبيله بالكفالة ..ليس هذا فحسب فخنجر الذي وصلته معلومات من أعلى المستويات تتعلق بأن هيئة مكافحة الفساد قد وضعت يدها على ملف فساد يخص أعمال خنجر بالاردن تتجاوز قيمته 20 مليون دولار حيث فر وهرب وخرج دون توقيف او تأخير خصوصا عند معرفته ان مكافحة الفساد قررت فتح ملفه وملف لصوصيته وحرمنته في تعديه على المال العام من خلال سرقاته لاحدى شركات المساهمة العامة لاكثر من 20 مليون دينار ؟! نعم كيف هرب هذا اللص وكيف غادر ؟ ومن المسؤول عن تهريبه ؟ ولماذا هرب في هذا الوقت ؟ وكيف عرف ان حبل المشنقة قد بدأ يضيق على عنقه ؟ ومن الذي هرب له هذه المعلومات ؟! ولماذا لم تمنعه الأجهزة الأمنية التي تترجل وتتشاطر على المواطن الأردني فيما هي تفتح حدودها للصوص من أمثال خميس الخنجر المتورط بالمتاجرة بالمال العراقي الحرام والمتهم بزعزعة استقرار العراق من خلال تلقيه أموال من دول عربية تستخدم في تمويل قنوات تتاجر بالدم العراقي .

وحصلت أخبار البلد على مراسلات سرية خطيرة وهامة بين اللص خميس الخنجر وطارق السلفيتي تكشف عن نوايا هذا اللص في السيطرة على مصانع أردنية بهدف ضرب الاقتصاد الوطني وفيما يلي نص الراسلة التي جرى تبادلها عبر الايميل بين الخنجر والسلفيتي والتي جاء بها :_

نص الرساله :_

السيد طارق سلفيتي المحترم,,,

تحيه طيبه و بعد و أرجو أن يكون السيد رجائي و العائلة الكريمة بصحة جيده.

لقد قمت بمقابله الشيخ خميس, و تم اطلاعه على كامل تفاصيل ايميلاتكم المرسلة لنا, و تم شرح لكل الأوضاع المختلفة لخطه السيطرة على اداره و عمل كل من مصنع دبي و مصنع عمان و بما فيه لمصلحه الشيخ خميس و عائلته و السيد رجائي و عائلته و بصفة أن استمرارية هذا العمل و الحفاظ على هذه الامبراطوريه مهم جدا لكلا العائلتين الكريمتين, و كذلك تم شرح خطه التمويل النقدي و المقترحات المعروضة و تم شرح المخاطر الواردة حاليا من جانب الأطراف المنافسة للسيطرة على هذه المصانع, و أكد الشيخ أهميه الموضع له و للسيد رجائي و انه مهتم و يأخذ الموضوع على محمل الجد, و لكن هنالك نقاط رئيسيه شرحها الشيخ للأخذ بعين الاعتبار و كما يلي:

1 –
إذا أردنا أن ننفذ خطه السيطرة على كلا المصنعين في وقت واحد أو خلال فتره قريبه جدا, سوف تكون عمليه التمويل النقدي من شغل و عمل الدخان لشراء هذه الأسهم ضعيفة جدا و غير قابله للتطبيق العملي الآن, و حتى في ظل منح سقف ذمم أعلى للدخان و ليستغل لشراء جزء من الأسهم.

و من ناحية أخرى الاعتماد على مصادر أخرى اضافيه للتمويل من غير عمل الدخان سواء من طرف السيد رجائي أو الشيخ خميس, لن يكون سهلا, مثل تسييل  (liquidate) و بيع بعض من الأصول مثل الأسهم أو الأراضي....الخ, على الأقل حاليا وفي ظل الظروف الاقتصادية الصعبة الآن و كما تعلمون.

2 –
وإذا تم البدء في تنفيذ خطه السيطرة على كلا المصنعين, فان هذا سوف يفتح علينا جميعا عبء مادي و حمل ثقيل (السيد رجائي و الشيخ خميس), و هذا قد يضر بمصالح الطرفين, و يخسر الجميع هذا العمل (لا سمح الله).

3 –
و هذا الموضع قد يثير المنافسين, و خصوصا أن أعينهم متفتحة الآن, و لن يسمحوا لنا بشراء أسهم من هنا أو هنالك بسهوله, و حتى و لو أنهم يعانون من أوضاع ماليه نقدية صعبه, فهو يملكون عضلات قويه! فيجب أن لا نستهن بهم.
و ان الشيخ خميس يتفق معكم في بعض الخطوات الاساسيه و يدعوكم بالعمل بها, و يقترح العمل و ضمن الخطوات التالية و بهدوء و دون إيثاره المنافسين, و يتم العمل و كما يلي:

أ – المباشرة فورا بشراء أسهم تبغ عمان و المملوكة من قبل بنك الإسكان (550000 سهم = 3.67% من مجمل أسهم مصنع عمان) من قبل السيد رجائي مباشره, و تكون ملكا له و لعائلته.

ب – سوف يقوم الشيخ خميس بشراء أسهم سامر بنسبه 10% (1.5 مليون سهم و بسعر 2.5 دينار للسهم, أي سعر إجمالي ب 3750000 دينار), و سوف تتم العملية من خلال مبادله أصول بالعراق, و سوف يناقشها و يرتبها الشيخ خميس  بمعرفته الخاصة.

ج – يتم منح الشيخ خميس سقف ذمم جديد بقيمه 3 مليون دينار أردني على الأقل من مصنع عمان فقط و تحت ذريعة أن الجمارك في العراق سوف ترتفع بتاريخ 10/3/2011 و هذا فعلا صحيح, ليتم استغلالها لشراء 31% من أسهم دبي (4340000 سهم من أصل 14 مليون سهم) والتي تمتلكها مصانع تبغ عمان و بصفقه قيمتها (3851750 دينار), و سوف يتم شراء الحصص مناصفة بين السيد رجائي و الشيخ خميس.

د – و بعدها (بعد نقطه أ + ب + ج), يتم تمويل شراء أسهم مصنع عمان من خلال أرباح مصنع دبي بشكل شهري لشراء الأسهم الحرة في السوق و بهدوء و تحت أسماء مختلفة, و دون إيثاره المنافسين.
فالأفضل السيطرة على مصنع دبي أولا و من ثم التخطيط و بهدوء للسيطرة على مصنع عمان ثانيا, و لأن مصنع دبي يحقق أرباح أكثر من مصنع عمان, و يعتبر مصنع دبي شركه خاصة و ممكن السيطرة عليها و تقويتها و توسيع خطه الإنتاج, مع التحفظ على أن مصنع عمان يملك العلامة التجارية للميامي.

الرجاء التكرم بالاطلاع, و الشيخ خميس جاهز لأي نقاش في هذا الموضوع, و نحن نعتقد بان هذه الاليه قابله للتطبيق العملي فورا أو خلال الفترات القريبة القادمة.
نسخه بالايميل للشيخ خميس للاطلاع.

شكرا,,,,
اسامة حزبون