الشريط الإعلامي
عاجل
  • علمت "أخبار البلد" أن صحيفة يومية مستقلة، بلغت خسائرها 4 مليون دينار، تقوم حالياً بـ"تطفيش" الزملاء الصحفيين  
  • قررت محكمة جنايات جزاء عمان الإفراج بكفالة عن مدير فرع لأحد البنوك المتهم بإختلاس أموال الفرع الذي كان يتولى إدارته بعد أن قام المتهم بوضع أكثر من 50 ألف دينار في صندوق المحكمة وتقديم كفالة عدلية.... الغريب في الأمر أن الحاكم الإداري قام بتوقيف المتهم المفرج عنه بكفالة ثانية إلى السجن دون معرفة السبب من وراء ذلك.  
  • قام رئيس مجلس إدارة في إحدى شركات الإسمنت الحكومية بإنهاء خدمات 4 موظفين كبار في الشركة بينهم المدير التجاري ومدير التسويق ومدير الشؤون القانونية وآخرين وذلك على خلفية سياسة الإصلاح التي تمارسها الشركة بحق الإدارة السابقة التي كانت سببا في خسائر كبيرة دمرت الشركة.  
  • قامت شركة تأمين كبرى بقبول استقالة أو إقالة مدير تنفيذي من الطراز الثقيل على خلفية قرارات جريئة جرى اتخاذها من قبل مجلس الإدارة الذي يعاني جراء الخسائر المليونية الكبيرة التي تعصف في الشركة.... نائب الرئيس التنفيذي تلقى رسالة نارية من كبار المساهمين ستكون مفصلية وذات اثر كبير على مستقبل الشركة خصوصا بأن جزء من ملفها قد وصل إلى جهات رقابية تقوم بالتحقيق في ملفاته المتشابكة.  
  • مدير عام احد شركات التأمين ولا نريد ان نحدد ان كان سابقا او على راس عمله تم منعه من السفر خارج البلاد على خلفية توقيفه مؤخرا بقضايا تتعلق بالشيكات وصدور قرارات احترازية منعته من السفر لاحقا... عطوفة المدير قرر وضع اقامة جبرية لنفسه في منزله خوفا من تجربة السجن التي عاشها بمرارة خلال الفترة الماضية  
  • زميل صحفي دفع عداً ونقداً ما مجموعه 48 ألف دينار وذلك كتعويض لشخصية نيابية كانت قد اشتكت على الزميل وموقعه الالكتروني قبل سنوات.... الزميل بصدد إغلاق موقعه بسبب عدم مقدرته على الدفع.  
  • رئيس مجلس إدارة في إحدى الشركات المساهمة العامة والذي يتقاضى 3 رواتب دفعة واحدة ومن أكثر من جهة حكومية وغير حكومية احتج على قرار زيادة الموظفين في شركته والتي لا تتجاوز 20 دينار، قائلاً أن وضع الشركة لا يحتمل أبداً، الأمر الذي دفع أحد العاملين للقول الشركة تحملتك وتحملت رواتبك مع الوطن لكنها الآن لا تستطيع تحمل زيادة 20 دينار.
  • تعهد أحد النواب بكشف استثمارات نسيبه في دول أوروبا الشرقية وقبرص مؤكداً أن هذه الاستثمارات وهي بالمناسبة تتجاوز 800 مليون دولار محاطة بالغموض والأسرار وأشياء أخرى..... النائب يمارس سياسة الضغط والابتزاز ضد نسيبه الذي يطالبه بدفع مبالغ والتزامات وحقوق لها أول وليس لها آخر.  
  • تعرضت شركة تأمين ذات بعد خليجي إلى هزة مالية وإدارية بعد أن صدر قرار من وزارة الصناعة والتجارة يقضي بتعيين لجنة حكومية مؤقتة من 3 أعضاء لتقوم بمهام الإدارة بعد أن جرى حل مجلس الإدارة الذي يضم بعض من أصحاب المعالي، حي من المتوقع أن يتم فتح ملفات من العيار الثقيل حول مخالفات وتسويات وعقود تأمين خطيرة للغاية.  
  • رفض البنك المركزي الأردني التسوية المالية التي عرضها أحد البنوك المحلية مع تاجر فلسطيني قام باختلاس عدة ملايين من الدنانير باعتبار أن التسوية غير مناسبة وغامضة وبدون معالم تؤسس لتسوية حقيقية، الأمر الذي دفع إدارة البنك لتكثيف جهود الوساطات الممزوجة بإعادة الحسابات والبيانات من أجل إقرار تلك التسوية التي قطعت شوطاً وحققت انجازاً لكن لم تثمر عن توقيع ومصادقة من البنك المركزي.  
  • اهتمت هيئة الأوراق المالية بعدد من التقارير والقضايا التي طرحتها "أخبار البلد" مؤخراً بخصوص عدد من الشركات ومخالفاتها حيث وعدت بتصويب الأوضاع ومحاسبة الجهات ذات العلاقة ممن كشفت "أخبار البلد" فسادهم ومخالفاتهم.  
  • زميل صحفي متخصص بالشأن الانتخابي تم اختياره مستشارا اعلاميا سريا عن بعد لصالح رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات التحويلية مقابل عقد غير مكتوب بقيمة ألف دينار شهرياً تدفع "كاش" عبر مراسل رئيس مجلس الإدارة، وتدفع في مطعم في أم أذينة.... المستشار تحول إلى درع لمعالي الرئيس الذي لا يؤمن إلا بقلم المستشار المنشار الذي يستقي معلوماته من جهات ودوائر مالية واقتصادية وتجارية.  
  • وزير المالية عمر ملحس يعيش لحظات عصيبة جراء الأخبار والتقارير التي تناولته وأحرجته وعرضت نزاهته وأمانته ووضعتهما في دائرة الشك.... الوزير الذي بات المستهدف رقم 1 لم يجد أحداً من الوزراء يقف معه، وانعكس ذلك على نفسيته وعصبيته ومدى تركيزه كونه يؤمن بأن "بلدوزر" من العيار الثقيل يقف خلف تسريبات ويكليكس التي جعلته متهرباً ضريبياً ومتهما أمام الإعلام وأمام البرلمان.  
  • مدير دائرة مالية مهمة تابعة لأحد البنوك التجارية المحلية يعيش فرحة بعد تبرئة نجله من قضية من قضية سطو مسلح تسببت في وفاة مواطن خليجي....المدير أقام وليمة دسمة لكل من ساهم في إنقاذ نجله من ورطة القضية قبل أن تتحول إلى القضاء.  
  • رجل اعمال يعمل بمجال المقاولات "فرّ" مؤخرا ً الى استنطبول  بعد استشعاره بقرب الخطر الذي يداهمه من قبل هيئة مكافحة  الفساد التى فتحت  ملف قضيته التى لها علاقة بلمف الفوسفات والمجمعات الصناعية ... رجل الاعمال ابلغ اصدقائه  بأنه في اجازة قد تطول لحين الانتهاء من تسوية قضيته مع مدعي عام هيئة مكافحة الفساد   
imgadv