الشريط الإعلامي
  • لا يزال نجل نائب رئيس وزراء اسبق يقبع في السجن منذ شهرين تقريبا على خلفية قيامه بإرتكاب جريمة اصدار شيكات بدون رصيد لصالح احد شركات التمويل الكبرى بمبالغ مالية تجاوزت اكثر من مليون دينار ... نجل نائب الرئيس الموقوف يتولى إدارة محفظة استثمارية في احد المؤسسات الحكومية الكبرى  
  • قررت شركة ابعاد الاردن والامارات للاستثمار التجاري في اجتماعها غير العادي الذي تم عقده في 12/7/2018 تخفيض عدد الاسهم المؤهلة لعضوية مجلس الإدارة من (50000) سهم الى (1000)سهم وتعديل النظام الأساسي وبما يتفق مع قرار الهيئة العامة.كما تم تخفيض عدد اعضاء مجلس الإدارة من (6) اعضاء الى (5) اعضاء وتعديل المادة (5/1) من عقد التأسيس والمادة (48/أ) من النظام الأساسي وتفويض مجلس الإدارة باستكمال اجراءات القرارات المتخذة.  
  • رئيس مجلس إدارة احدى الشركات يستعين بسائق والده الذي خصصته له الدولة حتى الآن حيث قرر صرف راتب من الشركة لصالح السائق الذي يتقاضى راتبه من جهة حكومية ... السائق الذي يستخدمه رئيس مجلس الإدارة يتم بطريقة غير قانونية باعتبار ان والده قد توفاه الله قبل سنوات حيث يجب ان يعود الى مكان عمله بدلا من ان يتحول الى سائق عند معاليه  
  • رئيس لاحد الهيئات المستقلة التابعة لوزارة تقنية قام مؤخراً بالسفر الى عاصمة اجنبية مع مرافقين بهدف استلام جهاز تكنولوجي هام يستخدم لغايات الرصد والمتابعة والرقابة الالكترونية ... رئيس الهيئة أصر على الذهاب مع آخرين بهدف تسلم الجهاز الذي كان بإمكان اي موظف عادي في الهيئة السفر لاستلامه ... ذهاب الرئيس عطل مصالح الهيئة وأخر المعاملات عدا عن انه اضاف مبالغ مالية كبيرة على موزانة الهيئة  
  • ما سر إنتقال هيئة تنظيم قطاع الإتصالات الاردنية من منطقة شميساني إلى دير غبار والذي كبد خزينة الدولة ملايين الدنانير . مع العلم أن المبنى المستخدم قبل الانتقال كان يتكون من سبع طوابق وحديث وواسع ولايستقبل فيه المراجعين الا على الباب  
  • اصدرت بداية حقوق عمان قرارها بتصفية  شركة الجميل للاستثمارات العامة تصفية اجبارية وتعيين المحامي الدكتور احمد الحوامد مصفيا لها .. وعلى هيئة الاوراق المالية بيان ما اذا كان لها اي مستحقات لاثباتها في قيود التصفية خلال عشرة ايام من تاريخ 11/7/2018  
  • باشرت لجنة شكلتها وزارة الصناعة والتجارة عملها سرا للتدقيق في الاعمال المحاسبية والبيانات المالية الخاصة باحدى الشركات المساهمة العامة المختصة بالتمويل بهدف مراجعة كل الحسابات والقرارات المالية التي كانت سببا في انتكاسة الشركة ودمارها وخرابها ..  
  • وزير سابق وعين حالي ويتولى رئاسة مجلس ادارة احدى الشركات الكبرى مطلوب للشهادة في ملف فساد خاص بالشركة التي يتولى رئاسة مجلس ادارتها وخصوصا في موضوع العمولات والتأمين الطبي واقرار بيانات مالية مخالفة للواقع والحقيقة .. الوزير يرفض الذهاب الى غرف التحقيق باعتباره متهما او حتى شاهدا ويصر على الذهاب باعتباره ضيفا..  
  • من المتوقع ان يتم احالة مدير احدى الشركات الحكومية الكبرى في العقبة على التقاعد او انهاء خدماته بعد فضيحة كبرى ارتكبها بحق احد المواطنين حيث وصلت الفضيحة المرتكبة الى اعلى المستويات الحكومية وغير الحكومية ..  
  • جرى تفتيش منزل شخصية حكومية تتولى ادارة احدى الشركات الكبرى اكثر من مرة من قبل الاجهزة المعنية بهدف البحث عن قطعة سلاح غير مرخصة استخدمها المسؤول في جريمة في عمان ..  
  • يبدو ان حالة من قلة الخبرات تغزو هيئة تنظيم قطاع الإتصالات ،هذه الحالة تمثلت في وجود موظفين يقومون بمخالفة اصحاب اجهزة لاسلكي بحرية بحجة عدم برمجتها على ترددات معينة . المخالفة لمست يخت احد كبار رجال الأعمال والذي أكد ان نظام البرمجة قانوني غير ان تعنت موظف وقلة خبرته جعلته يخالفه ، رجل الإعمال وعد بتقديم المسألة لدى كبار المسؤولين وذلك بغية توظيف اشخاص ذو خبرة.  
  • لا يزال البحث جارياً عن رئيس شركة وساطة مالية قام بالاعتداء على ودائع واموال واسهم بعض العملاء الذين اكتشفوا ان اسهمهم قد بيعت دون علمهم وان ثمنها قد طار لصالح صاحب الشركة الذي تمكن من الاستيلاء على اكثر من مليون دينار.  
  • رجل الإعمال الفار أسامة الخليلي كان سبباً في سجن وحبس رئيس مجلس إدارة احدى شركات التمويل الذي لا يزال يقبع في السجن بعد رفض كفالته حيث تبين ان الشركة منحت الخليلي تسهيلات وتمويل بطريقة مخالفة للأسس بالاضافة الى عمل تسويات مجحفة بحق الشركة لم يتلزم بها الخليلي الذي لا يعرف احداً مكان وجوده منذ سنوات خمس .  
  • ملف فساد من العيار الثقيل وقديم يتعلق بإحدى شركات التأمين الكبرى التي تعرضت لإنتكاسات مالية جراء سوء الإدارة والفساد لا يزال يراوح مكانه حتى الآن.  
  • خلاف عاصف على شكل جمر الرماد دب بين رئيسَي غرفتي تجاريتين مؤخراً على خلفية الدعوى للقاء التشاوري مع نائب رئيس الوزراء بخصوص مناقشة الاستراتيجية الاقتصادية للحكومة حيث اختلف الرئيسان على مكان وصاحب الدعوة لهذا اللقاء الذي حسم في مكاناً مشترك يجمع الأثنان معاً .  
imgadv