الشريط الإعلامي

بعد أربعة شهور من حادثة طالب جامعة الاسراء المرحوم الشخانبة .. أين وصلت القضية؟

آخر تحديث: 2021-02-27، 02:44 pm
أخبار البلد- خاص 
 
ما يقارب اربعة شهور على حادثة هزت سمعة التعليم الأردني، وشكلت ضربة قاسية له، عندما احرق طالب جامعة الإسراء أحمد الشخانبة نفسه، بعد رفض رئيس الجامعة أحمد النصيرات مقابلته، لإيجاد حلول لتعثره المادي واستكمال متطلباته الجامعية في فصل تخرجه والأخير له.

تلك الحادثة كانت ضربة قاسية للتعليم الأردني، حيث تناقلت وسائل إعلام عربية الخبر لاعتبارها حادثة من النادر مشاهدتها، حتى وقوعها في جامعة أردنية، ما عكس انطباع سيء لسمعة التعليم الأردني، شكل على إثرها لجنة تحقيق من قبل وزارة التعليم العالي، وبعد ما يقارب ٤ شهور من الحادثة، لم تنشر الوزارة نتائج التحقيق، للوقوف على تفاصيله، خاصة وأن منع النصيرات للمرحوم من تقديم الامتحانات النهائية مخالف لقوانين الوزارة التي أكدت في وقتها بأنه لا يجوز منع أي طالب من استكمال متطلباته الدراسية لخلفيات مادية.

وقامت الأجهزة الأمنية باستدعاء رئيس الجامعة أحمد النصيرات للوقوف على خلفية الحادثة، فيما أثارت القضية الرأي العام، الذي أبدى غضبه من تعامل رئيس الجامعة أحمد النصيرات مع الموقف.