الشريط الإعلامي

خلافات داخل غرفة صناعة عمان حول شركة الصادرات الأردنية.. ومطالبات بفتح ملف الشركة

آخر تحديث: 2020-01-13، 08:40 am

أخبار البلد – أحمد الضامن

يبدو أنه بدأ يذوب الثلج عن شركة الصادرات الأردنية " Jordan export " ،خاصة بعد ما قامت "أخبار البلد" بطرح عدة مواضيع تتعلق بالشركة وأسئلة ما زالت عائمة في الأجواء وبحاجة لإجابات لم نجدها لغاية الآن ، ناهيك عن قيام بعض الكتاب والمختصين والمتابعين بالحديث عن هذه الشركة والتي ما إن وجهت بالشكل الصحيح ستصبح من أهم الشركات المؤثرة في القطاع الصناعي.

شركة الصادرات الأردنية " Jordan export" والتي تم تأسيسها بالشراكة والمشاركة بين القطاعين العام والخاص ، باعتبار أن القطاع العام ممثل بوزارة الصناعة والتجارة والتموين ، فيما يمثل القطاع الخاص غرفة صناعة عمان واربد وآخرين ، بعد أن اعتذرت بعض الغرف عن المشاركة في هذه الشركة التي أُسست لغايات نبيلة، ولكن يبدو أن الخلافات حولها بدأت بالخروج وهذه المرة من داخل غرفة صناعة عمان وسارت بين أروقتها ، حيث بدى ذلك واضحا وجليا وبحسب مصادر مقربة من الغرفة، بالخلافات التي بدأت تخرج في الآونة الأخيرة خاصة فيما يتعلق بالشركة بين الأعضاء.

مصادر أشارت لـ "أخبار البلد" بأن الحديث الذي يدور بين قاعات وأروقة الغرفة عن قضية شركة الصادرات الأردنية، وحول التعيينات التي حدثت في الشركة، والتي بين البعض بأنها أخذت بقرار فردي بعيدا عن طاولة الحوار مع مجلس إدارة الغرفة ، مشيرين بأن تلك التعيينات غير قانونية ولم تحدث من خلال مجلس إدارة غرفة صناعة عمان ، فكان القرار مجرد قرار فردي.

الاستفسارات التي تدور حول شركة الصادرات الأردنية ، بداية حول ما هي الإنجازات التي حققتها الشركة منذ تأسيسها وحتى الآن..وكيف تم اختيار تشكيلة المجلس ومن هو الذي اختار هذه التشكيلة ومن هم الذين وزعوا المناصب..ومن هو الذي قام باختيار الإدارة التنفيذية والاستشارية للشركة والأسباب والمبررات لذلك ،وما هي الأسس المعتمدة لاختيار الموظفين لشغل المناصب، فجميع تلك الأسئلة ستبقى تطرحها "أخبار البلد" لحين الإجابة عليها بشكل واضح وشفاف.