الشريط الإعلامي

أول حكم بالسجن على مسؤول سابق في"الفيفا"

آخر تحديث: 2017-10-26، 07:04 pm
اخبار البلد 
 

أصدر القضاء الأمريكي، حكما بالسجن لمدة 8 أشهر بحق رئيس اتحاد كرة القدم السابق في غواتيمالا هيكتور تروخيو، المتهم بقضية الفساد الكبرى في الاتحاد الدولي للعبة "فيفا".

وأصبح تروخيو، أول الضحايا، بعد اعترافه في يونيو/حزيران، بتلقي رشوة مالية (200 ألف دولار) من شركة تسويق مقابل مساعدته في تأمين حقوق الإعلام والتسويق لمباريات مؤهلة لكأس العالم.

وقال تروخيو قبل توقيفه إنه كان يعتقد أن الأموال التي حصل عليها بمثابة مكافآت عن عمله الشاق، وأنها "ممارسة شائعة". وقال "يجب أن أعترف بأن ضميري خدعني، وحكمي الأخلاقي على الأمور كان فاشلا".


وطلب تروخيو، وهو قاض سابق في المحكمة الدستورية في غواتيمالا، السماح له بالعودة إلى بلاده دون دخول السجن، موضحا أنه عانى بالفعل في العامين الماضيين منذ اعتقاله في الولايات المتحدة.

لكن المحكمة الأمريكية رفضت طلبه وقالت إن هذا سيرسل "رسالة خاطئة" إلى الآخرين المشاركين في ما وصفه الادعاء الأمريكي بثقافة الفساد المتفشية في مجال الرياضة.

ووجهت التحقيقات الأمريكية اتهامات لأكثر من 42 شخصا وكيانا بدفع أكثر من 200 مليون دولار رشاوى وعمولات لمسؤولي كرة القدم، في مقابل التسويق والحصول على حقوق بث المباريات قبيل بطولات كأس العالم 2018 و 2022.

ولا يزال "الفيفا" يعاني من فضائح الفساد منذ عام 2015، عندما قامت الشرطة السويسرية بإلقاء القبض على 7 مسؤولين من كبار القادة في الكرة العالمية في إطار التحقيقات القضائية التي تجريها السلطات الأمريكية في هذا الصدد.

وأعلن قضاة سويسريون مطلع الشهر الجاري أنهم يعكفون على الانتهاء من 25 تحقيقا يتعلق بكرة القدم، ويراجعون 180 تقريرا حول أنشطة تتعلق بغسيل أموال.