الشريط الإعلامي

طرق التفاوض مع طفلك العنيد

آخر تحديث: 2021-02-21، 10:31 am
اخبار البلد - تربية طفل تشمل الكثير من التفاصيل اليومية، وطوال اليوم يخطئ طفلك ويحتاج إلى توجيهاتك، وربما تضطرين أحياناً لخوض معارك معه من أجل تعديل مساره، وفي نفس الوقت يحتاج الأمر إلى بعض التوازن، فليس من الطبيعي أن تقضي طوال اليوم مع طفلك في معارك إزاء كل خطأ مهما كان بسيطاً، فتقفين حائرة أمام ما يمكن تجاهله، وما يجب أن تخوضي بشأنه معارك .


الأمر لا يعتمد على حجم الخطأ، ولكنه يعتمد على كونه خطأ جوهرياً يؤثر في حياته أم أنها خطأ بسيط وغير مؤثر ولا يستحق التوقف عنده طويلاً، وعموماً فإن هناك 3 محاور رئيسة تندرج تحتها المعارك التي تستحق أن تخوضيها مع طفلك، تعرّفي إلى هذه المحاور من خلال قراءة السطور التالية :


العادات السيئة

خوضي معارك مع طفلك لمحاربة العادات السيئة التي تؤثر على علاقاته أو صحته، مثل تناول الكثير من الوجبات السريعة، وعدم تنظيف الأسنان، والسهر لوقت متأخر، وقضاء وقت طويل أمام الشاشات، وترك الفوضى للآخرين لتنظيفها

وتجاهلي كل الأشياء الصغيرة الأخرى التي تزعجك، مثل قضم أظافره، وعدم ربط حذائه جيداً، والغناء بصوت عالٍ جداً، نعم هذه أشياء مزعجة، ولكنها لن تؤثر في حياته وعلاقاته بالآخرين

القضايا التعليمية

حاربي المشكلات التي تسببت بقلق متكرر أو أعاقت طفلك من الحصول على تجربة تعليمية جيدة، مثل الفوضى الشديدة، أو الدرجات التي تقل باستمرار عن إمكانياته العقلية، أو القلق بشأن الذهاب إلى المدرسة، أو الشكاوى من التنمر

وتخطي كل الأشياء الثانوية في رأيك، مثل أن تكون درجاته أعلى قليلاً، أو أن تكون حقيبة الظهر الخاصة به أكثر تنظيماً، أو يمكنه المشاركة أكثر في الأنشطة المدرسية. وضعي في اعتبارك أنه إذا كان طفلك يتفوق في مجال ليس بنفس الأهمية بالنسبة إليك، فقد تضطرين لتقبّل حقيقة شخصيته، مثل أن يكون غير مهتم بالعلوم، بينما يكون متفوقاً في الرياضة مثلاً، هنا عليكِ تقبل ميول طفلك وتفضيلاته، وتشجيعه بدلاً من الضغط عليه

مشاكل الشخصية

من الصعب تجاهل المشاكل التي تظهر في شخصية طفلك، فجميعها تؤثر على مستقبله، ولكن لا يمكنكِ مناقشة جميع المشاكل ومحاولة تعديلها في وقت واحد، لذا اختاري المشكلة الأكثر إلحاحاً التي ظهرت على شخصية طفلك، وضعيها هدفاً للتغلب عليها قبل أن تخرج عن نطاق السيطرة

مثلاً إذا لاحظتِ أن طفلك بدأ يكذب كثيراً، هنا يجب أن يكون الكذب معركتك الحالية التي تركزين عليها بكامل طاقتك، ولا تلتفتي لشيء آخر حتى تحققي هدفك وتقضي على هذه المشكلة العاجلة

نصيحة مهمة

أنتِ مسؤولة عن تشكيل شخصية طفلك، وهناك خط رفيع بين التشكيل والتحكم، لذا تذكري هاتين الحقيقتين: العديد من السلوكيات ستُصحح نفسها بمرور الوقت، ولا يمكنك تغيير شخصية طفلك، لذا حاولي دائماً إبراز نقاط قوته بدلاً من الإشارة إلى أخطائه