الشريط الإعلامي

ليفربول يبدأ التحرك لإبقاء محمد صلاح في أنفيلد

آخر تحديث: 2020-12-24، 09:51 am
اخبار البلد ـ مازالت مقابلة اللاعب الدولي المصري، محمد صلاح نجم ليفربولالإنجليزي، مع «آس» تتصدر عناوين الصحف العالمية، بعدما أثار مهاجم الريدز إمكانية الرحيل عن ملعب «أنفيلد» والانتقال إلى أحد الأندية الإسبانية الكبيرة مثل برشلونةأو ريال مدريد، وسط ظهور تقارير بوجود اتصالات من إدارة المرينجي مع رامي عباس وكيل أعمال صلاح.

ولم يستبعد صلاح فكرة اللعب للبارسا أو الريال، قائلا: «أعتقد أن ريال مدريد وبرشلونة أندية قمة، من يدري ما قد يحدث مستقبلًا، ولكنني أركز الآن فقط في العودة للتتويج بلقبي الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا مع ليفربول».

كلمات صلاح عن مستقبله مع الليفر، فتحت التكهنات حول رغبة النجم المصري في إنهاء مسيرته مع الريدز، وأثارت حالة من القلق داخل معقل النادي الإنجليزي، لا سيما أن صلاح عبر عن استيائه داخل الفريق، خاصة فيما يتعلق بموضوع شارة القيادة، وحرمانه من ارتدائها خلال مباراة ميتلاند الدانماركي في دوري أبطال أوروبا.

ولكن سرعان ما علق مسؤولي ليفربول على مقابلة صلاح الأخيرة مع «آس»، مؤكدين على رغبتهم في استمرار النجم المصري داخل معقل الأنفيلد.

وكشف موقع «جول» العالمي، أن إدارة ليفربول تجهر عرضًا ماليًا لإقناع محمد صلاح بالبقاء في ليفربول وإزالة فكرة الرحيل إلى برشلونة أو ريال مدريد.

ويسعى الريدز لتلبية مطالب صلاح وعدم امتلاكه أي شكوى رياضية بعد النجاحات الكبيرة التي حققها مع كتيبة الألماني يورجن كلوب، لهذا سيحاول تحسين موقفه المادي مقارنة بالنجوم الآخرين في البريميرليج.

ويتقاضى صلاح أعلى راتبًا في فريق ليفربول، بقيمة سنوية تقدر بـ 12 مليون يورو، ولكنه ما زال بعيدًا عن رواتب أندية مانشستر، مثل دي خيا 23 مليون يورو، ودي بروين 19 مليون يورو، وستيرلينج 18 مليون وبول بوجبا 17 مليون يورو.

وينتهي عقد صلاح مع ليفربول في عام 2023، ولكن إدارة الريدز لا ترغب في إهدار مزيد من الوقت، وفهمت بشكل واضح رسالة النجم المصري محمد صلاح.

وسيكمل صلاح سن 29 عامًا في نهاية الموسم الحالي، لهذا يريد مسؤولو ليفربول استمرار الدولي المصري في الفريق مهما كلفهم الأمر، عن طريق وضع راتب في مستوى أندية مانشستر أو قريب منهم، في محاولة منهم لتهدئة الموقف بعد تصريحات صلاح التي سبب الذعر داخل أروقة العملاق الإنجليزي.

أكدت صحيفة «ميرور» أن ليفربول يبحث عن بدائل محتملة تجاه مستقبل محمد صلاح، ومسألة رفضه فكرة الاستمرار في أنفيلد.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن ليفربول يراقب جاك جريليش، نجم أستون فيلا، ليكون بديل النجم المصري، وسط اهتمام أندية مانشستر بالتعاقد مع جريليش.

وجدد المهاجم الإنجليزي مؤخرًا عقده مع أستون فيلا بعدما علموا باهتمام كبار البريميرليج من أجل الاستعانة بخدماته في الخط الأمامي نظرًا لقوته الهجومية وتسجيله 6 أهداف في 13 مباراة في الموسم الجاري وسعره يقدر بـ 100 مليون يورو.