الشريط الإعلامي

شكوى من الشمال أمام وزير الصحة و مسؤول ملف كورونا

آخر تحديث: 2020-11-21، 01:26 pm
اخبار البلد-
 
شكاوى وردت في بعض مراكز صحية خاصة في إقليم الشمال في إحدى محافظات الإقليم إستهتار بصحة الناس والكوادر الصحية لا يطبق في هذه المراكز أدنى معايير السلامة العامة ولا التباعد ولا يتم التعقيم ومعرفة علنية بكل المصابين من الكوادر وغير الكوادر ولا يتم الأخذ بعين الإعتبار بهؤلاء المصابين ولا حتى يتم حجرهم ولا يستخدمون الكمامات عند زيارتهم للمراكز مما يعرض الباقيين لخطر الإصابة بالعدوى ومن يزجونهم للدوام من الكادر لا يوفرون له معدات الحماية والسلامة والشيء الكارثي أن دوامهم خاصة مسؤولين المركز  رغم أخذهم العمل الإضافي فقط لغاية الساعة ١٢ ظهرا يضاف إلى ذلك وفي مؤسسة حكومية عريقة 
المدير ومسؤول المقيمين هناك يتسترون على بعض من الكادر ويتم تقسيم الدوام بينهم بطريقة خفيه منظمة ويزجون بالآخرين دوام كلي تعنتا وتعريضهم للخطر من باب تمييز قبلي ومناطقي وهنجهية أن المركز الحكومي لهم فقط وكأنه قطاع أمسى  خاص وفي واقع وصفه الجماهير بالضارب لكل شيء سواء القوانين او حقوق الإنسان او ما ضمنه الدستور الاردني لكل الاردنيين بالتساوي فيما بينهم .
قضية وطنية بإمتياز نضعها بين يدي وزير الصحة د.نذير عبيدات ود.وائل هياجنة أمين عام وزارة الصحة للأوبئة ومسؤول ملف كورونا ذلك أنهم يواصلون الليل بالنهار في كل جزء من وطننا الحبيب لمكافحة هذا الوباء الخطير الفتاك ليأتي بعض الأفراد من مسؤولين مستهترين ويسؤون إستخدام سلطتهم التي أؤتمنو عليها في صلب عملهم في وزارة الصحة ليكونو فقط يحتسون القهوة ويدخنون وأين داخل المركز الصحي المعني وأمام الجميع والأهم إستهتارهم بأرواح الناس والمرضى والكادر .
القضية تكررت وتزداد ولذلك لابد لنا أن نمسك النار بالملقط لنصل لأحد أسباب تفشي وباء كورونا إحدى البؤر الساخنة والثغرات التي يجتاحنا الوباء من خلاله وللأسف هذه المرة من خلال أطباء مستهترين لا مباليين همهم إرضاء نزواتهم العنصرية المقيتة وإستهتار غير منقطع النظير ولا يعرفون من الطب سوى إسمه .