الشريط الإعلامي

«الاتحاد من أجل المتوسط» يطلق برنامج منح لتعزيز الاستجابة الاقتصادية لجائحة كورونا

آخر تحديث: 2020-11-21، 09:54 am

اخبار البلد-


أعلن الاتحاد من أجل المتوسط عن إطلاق برنامج للمنح بغية الاستجابة للتبعات الاقتصادية المترتبة على جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك بهدف تحسين وضع العمل للفئات الأكثر ضعفًا في المنطقة. ويمكن للمنظمات غير الربحية التقدم بطلب للحصول على تمويل يتراوح من 100 الف يورو إلى 300 الف يورو، شريطة أن تشمل المشاريع المؤهلة دولةً واحدةً على الأقل من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تقع ضمن منطقة الاتحاد من أجل المتوسط.

ويسعى برنامج منح الاتحاد من أجل المتوسط لتعزيز العمالة وبما يمكّن المواطنين في المنطقة، وخاصةً من دول جنوب وشرق البحر المتوسط، من تخفيف شدة التحديات التي يواجهها سوق العمل بعد تفشي فيروس كوفيد-19.

وسيتمكن الأشخاص الأكثر عرضةً بالفعل للصدمات الاقتصادية وقيود الحركة، مثل العمال غير النظاميين، والعمال ذوي الياقات الزرقاء، والشباب والنساء الذين تأثروا بشكل خاص جراء الجائحة من الاستفادة من تلك المنح. ويعكس برنامج المنح تصميم الاتحاد من أجل المتوسط على الاستجابة للأزمة الاقتصادية على المستوى الإقليمي والوطني والمحلي، وذلك من خلال تحسين وضع العمل للمواطنين، بالإضافة إلى تحسين بيئة الأعمال التجارية لرواد الأعمال والمشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة.

ويحظى برنامج المنح بدعم منظمة التعاون الإنمائي الألمانية، نيابةً عن الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية في ألمانيا.