نادي الجزيرة يخرج عن صمته بما يخص لقب الدوري

أخبار البلد - قال مهند المحارمة، المدير الإداري لنادي الجزيرة، السبت، إن الغيابات التي حدثت في صفوف فريقه، خلال الهزيمة أمام شباب العقبة برباعية دون رد في دوري المحترفين، جاءت اضطرارية.

وأضاف المحارمة "شباب العقبة لم يكن مهددا بالهبوط، وثباته كان أشبه بتحصيل حاصل، ومع ذلك فنحن في الجزيرة لم ننظر إلى هذا الجانب، بقدر ما نظرنا إلى مصلحة نادينا ومستقبله".

وأوضح: "المدافع جبر خطاب تعرض للإصابة في التدريب الذي سبق المباراة، ومع ذلك دفعنا به أمام شباب العقبة.. وإبراهيم سعادة بذل مجهودا كبيرا طيلة الفترة الماضية، سواء مع المنتخب الرديف أو الجزيرة، وشارك في اللقاء، وكان قد تعرض للإصابة في مباراة الوحدات، والأمر ينطبق على اللاعب خضر الحاج".

وأكمل: "الفترة الفاصلة بين مباراتي الوحدات وشباب العقبة كانت 4 أيام فقط، والفريق بذل مجهودا بدنيا كبيرا تسبب في عدة إصابات بصفوفه".

وتابع: "أما الجانب الأهم، فهو أن الفريق الذي خاض مباراة شباب العقبة، ضم أغلب العناصر التي ستمثلنا في الموسم المقبل.. وبذلك استثمرنا ظروف الغيابات الاضطرارية في توجيه رسالة ضمنية أيضا لمجلس الإدارة، الذي سيتم انتخابه قريبا، بضرورة حل مشكلة عقوبة حرمان الجزيرة من التعاقد من جانب الفيفا، قبل فتح فترة التعاقدات المقبلة".

وأردف المحارمة: "الجزيرة لن يكون بوسعه إبرام أي تعاقد في الموسم المقبل، وحالنا سيكون أشبه بحال البقعة هذا الموسم، الذي لم يحصد سوى نقطة واحدة، فثمة عدد لا بأس به من لاعبينا ستنتهي عقودهم وسيغادرون النادي، وسيعتمد فريقنا بالتالي في الموسم الجديد على هذه الوجوه الشابة، وسنكون أول المهددين بالهبوط".

وختم حديثه: "نحن غير معنيين إطلاقا بمن سيتوج بلقب الدوري، بدليل تعادلنا مع الوحدات.. ما يهمنا هو حاضر ومستقبل نادي الجزيرة، فمن حقنا أن ننظر لمصلحتنا الخاصة، وسنكون أول المهنئين لمن سيحصد كأس الدوري، سواء كان الرمثا أو الوحدات".