زوج تيروب يعترف بقتلها في مذكرة

اخبار البلد - 
 

ترك إبراهيم روتيش، زوج لاعبة القوى الكينية أجنيس جيبيت تيروب والمشتبه به الأول في قتلها، ملاحظة في المنزل يعترف فيها بمسؤوليته عن وفاة شريكته، حسبما ذكرت الشرطة المحلية.

وفي تلك الرسالة، أكد روتيش أن علاقته بمن كانت بطلة العالم لمسافة 10 كيلومترات والمتخصصة في سباق 5000 متر، كانت "مليئة بالصراعات" ولهذا السبب "قرر إنهاء حياتها"، حسبما أكد ضابط المخابرات في مقاطعة نورث كييو الفرعية (غرب)، أندولو مونجا، في تصريحات لصحيفة (ديلي نيشن) الكينية.

وفي 13 أكتوبر/ تشرين أول الجاري، عثرت السلطات الكينية على جثة حاملة الرقم القياسي داخل منزلها، ما تسبب في حالة صدمة في البلد الإفريقي والمجتمع الدولي لألعاب القوى.

وبعد ذلك بيوم، ألقت الشرطة القبض على زوج الرياضية "أثناء محاولته الفرار إلى مقاطعة مجاورة للتهرب من العدالة"، وفقا لمديرية التحقيقات الجنائية الكينية.

وقال مونجا "لدينا الآن أدلة دامغة لتأكيد عملية القتل. تقرير تشريح الجثة ومذكرة اعتراف المشتبه به، بالإضافة إلى العثور على سلاح الجريمة: سكين وهراوة خشبية. إنها أدلة دامغة".

وكانت شقيقة تيروب الصغرى، إيفلين جيبنجتيتش، قد أكدت لوسائل الإعلام الكينية أنه في الأشهر الأخيرة كانت الرياضية ضحية لسوء معاملة زوجها أكثر من مرة.