الشريط الإعلامي

العراق.. هجوم صاروخي يستهدف "المنطقة الخضراء" ببغداد

آخر تحديث: 2020-08-11، 11:52 pm
اخبار البلد-

أفاد مصدر أمني عراقي، الثلاثاء، بأن هجوماً بصاروخ كاتيوشا استهدف "المنطقة الخضراء" في العاصمة بغداد، والتي تضم مباني البعثات الدبلوماسية الأجنبية

ويأتي الهجوم بعد ساعات من هجوم بعبوة ناسفة، استهدف رتلا للقوات الأمريكية في منطقة التاجي شمالي بغداد

وقال أحمد خلف، الضابط في شرطة بغداد، إن "المنطقة الخضراء تعرضت مساء اليوم إلى هجوم بصاروخ كاتيوشا، حيث سقط بمحيط إحدى بوابات المنطقة"

وأوضح أن "الهجوم لم يتسبب بسقوط ضحايا أو خسائر مادية وفقا للمعلومات الأولية"

ولم يصدر بيان من السلطات العراقية بشأن الحادث، الذي بات مكررا خلال الأونة الأخيرة

والشهر الماضي، انتقد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، بشدة الهجمات الصاروخية المتكررة التي تستهدف المنطقة الخضراء، مؤكدا أنه لن يسمح لجهات خارجة عن القانون (لم يسمها) بـ"اختطاف العراق".

وكانت فصائل شيعية مسلحة، بينها كتائب "حزب الله" العراقي، هددت باستهداف القوات والمصالح الأمريكية بالعراق، في حال لم تنسحب امتثالاً لقرار البرلمان القاضي بإنهاء الوجود العسكري في البلاد

وصّوت البرلمان العراقي في 5 يناير/كانون الثاني الماضي، بالأغلبية على إنهاء التواجد العسكري الأجنبي، إثر مقتل قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني، برفقة نائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس في قصف جوي أمريكي قرب مطار بغداد الدولي

وتتهم الولايات المتحدة كتائب "حزب الله" وفصائل عراقية مسلحة مقربة من إيران بالوقوف وراء هجمات صاروخية متكررة تستهدف سفارتها الموجودة في "المنطقة الخضراء" وقواعدها العسكرية التي ينتشر فيها جنودها إلى جانب قوات التحالف الدولي الأخرى في العراق


أفاد مصدر أمني عراقي، الثلاثاء، بأن هجوماً بصاروخ كاتيوشا استهدف "المنطقة الخضراء" في العاصمة بغداد، والتي تضم مباني البعثات الدبلوماسية الأجنبية

ويأتي الهجوم بعد ساعات من هجوم بعبوة ناسفة، استهدف رتلا للقوات الأمريكية في منطقة التاجي شمالي بغداد

وقال أحمد خلف، الضابط في شرطة بغداد، إن "المنطقة الخضراء تعرضت مساء اليوم إلى هجوم بصاروخ كاتيوشا، حيث سقط بمحيط إحدى بوابات المنطقة"

وأوضح أن "الهجوم لم يتسبب بسقوط ضحايا أو خسائر مادية وفقا للمعلومات الأولية"

ولم يصدر بيان من السلطات العراقية بشأن الحادث، الذي بات مكررا خلال الأونة الأخيرة

والشهر الماضي، انتقد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، بشدة الهجمات الصاروخية المتكررة التي تستهدف المنطقة الخضراء، مؤكدا أنه لن يسمح لجهات خارجة عن القانون (لم يسمها) بـ"اختطاف العراق".

وكانت فصائل شيعية مسلحة، بينها كتائب "حزب الله" العراقي، هددت باستهداف القوات والمصالح الأمريكية بالعراق، في حال لم تنسحب امتثالاً لقرار البرلمان القاضي بإنهاء الوجود العسكري في البلاد

وصّوت البرلمان العراقي في 5 يناير/كانون الثاني الماضي، بالأغلبية على إنهاء التواجد العسكري الأجنبي، إثر مقتل قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني، برفقة نائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس في قصف جوي أمريكي قرب مطار بغداد الدولي

وتتهم الولايات المتحدة كتائب "حزب الله" وفصائل عراقية مسلحة مقربة من إيران بالوقوف وراء هجمات صاروخية متكررة تستهدف سفارتها الموجودة في "المنطقة الخضراء" وقواعدها العسكرية التي ينتشر فيها جنودها إلى جانب قوات التحالف الدولي الأخرى في العراق