الشريط الإعلامي

5 إصابات جديدة بـ”كورونا” في المفرق وإربد.. والأخيرة تشدد إجراءاتها الاحترازية

آخر تحديث: 2020-08-10، 10:04 pm
اخبار البلد-فيما أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في المملكة، أمس، 5 منها محلية، في محافظتي المفرق وإربد، شددت الأخيرة من إجراءاتها الاحترازية، حيث قامت بإغلاق حدائق الملك عبدالله الثاني أمام الجمهور، في حين منحت إدارة مستشفى الأميرة بديعة للتوليد 10 موظفين خالطوا "مصابة”، إجازات لأسبوعين.
وكان محافظ إربد رضوان العتوم، أعلن عن 3 إصابات جديدة بـ”كورونا” لمخالطي محام وامرأة ستينية، اصيبا سابقا، بينما قال مدير مستشفى الأميرة بديعة للتوليد في إربد الدكتور مصطفى الحمود، إنه منح 10 موظفين خالطوا الستينية، إجازات لاسبوعين، لينفذوا حجرا على أنفسهم.
وأكد العتوم؛ رئيس اللجنة التنفيذية لإدارة خلية أزمة كورونا بالمحافظة، تنفيذ إجراءات عزل فورية لبنايات يقطنها المصابون الجدد والمخالطون لهم، في منطقتي التطوير الحضري والقصيلة، بينما باشرت فرق التقصي الوبائي، جمع عينات من مخالطين من الدرجة الأولى للمصابين.
بدوره، قال الحمود إن مديرية صحة إربد؛ زودت مستشفى بديعة بـ10 ممرضين بدلاء للمجازين، مبينا أن المستشفى يعمل كالمعتاد ويستقبل مرضاه في العيادات الخارجية والطوارئ، ويجري عمليات توليد، ويصل مراجعوه الى 120 مريضا.
وكان الحمود، طلب من إدارات المستشفيات الطرفية في المحافظة، التخفيف من تحويلات المرضى للمستشفى، واخبارهم بان هناك كادرا طبيا مجهزا للذهاب إلى أي مستشفى لمتابعة أي حالة مرضية.
واوضح ان المستشفى شكل فريقا طبيا مكونا من أطباء وممرضين للعمل بالمستشفيات الطرفية، لافتا الى أن فرق الاستقصاء، أجرت فحوصات لكادر المستشفى ومرضاه، وأن القوات المسلحة الأردنية- الجيش العربي، وبلدية إربد الكبرى، أجريا تعقيما شاملا لأقسام المستشفى.
إلى ذلك؛ أعلنت بلدية إربد الكبرى، إغلاق حدائق الملك عبدالله الثاني أمام الجمهور منذ أمس، موضحة بان ذلك يأتي في نطاق احترازي، جراء تجدد الإصابات بـ”كورونا” في المحافظة، والتي يحتمل بان يكون أصحابها ارتادوا الحدائق سابقا.
وأشار إلى أن كوادر في البلدية، باشروا بتنفيذ حملة تعقيم ورش واسعة لمرافق الحدائق ومحيطها، مبينا ان الإعلان عن إعادة استقبال الحدائق للرواد، وفي السياق نفسه، أعلن محافظ المفرق ياسر العدوان، عن تسجيل اصابتين جديدتين بالفيروس، لمخالطي مصاب.
وقال العدوان، إنه وعقب تسجيل الإصابة بالفيروس، لعامل في مركز حدود جابر أول من أمس، عزلت الكوادر الطبية منزل المصاب والمنازل المجاورة وإجراء فحوصات للمخالطين، ليتبين إصابة شقيقي المصاب.
وبين أن الإصابتين الجديدتين، نقلتا إلى منطقة الحجر في البحر الميت، ومصاب حدود جابر إلى مستشفى الأمير حمزة الحكومي.
وبشأن الحالات الجديدة، فقد توزعت، بحسب الموجز الإعلامي الصادر عن رئاسة الوزراء ووزارة الصحة على النحو الآتي: 3 حالات مخالطة لمصابين في محافظة إربد، وحالتان مخالطتان لأحد المصابين في محافظة المفرق، إضافة إلى حالة بين القادمين من الجزائر ممّن يقيمون في فنادق الحجر.
وأكد الموجز إلى تسجيل 9 حالات شفاء في المنطقة المخصّصة لعزل المصابين في البحر الميّت، إضافة إلى إجراء 5925 فحصاً مخبرياً، ليصبح إجمالي عدد الفحوصات التي أجريت منذ بدء الوباء وحتى الآن 646473 فحصا.
ولفت إلى الإعلان عن موعد تفعيل أمر الدّفاع رقم 11 لسنة 2020 خلال الأسبوع الحالي، ولاسيما مع تسجيل إصابات محلية، والذي يلزم أصحاب المنشآت والأفراد الالتزام بأقصى درجات الحيطة والحذر، وفرض عقوبات على كلّ منشأة لا يلتزم العاملون فيها، أو مرتادوها بارتداء الكمّامات أو التي تهمل أساليب الوقاية باتّباع ممارسات من شأنها تعريض صحّة المواطنين وسلامتهم للخطر.