الشريط الإعلامي

هل ستطيح الدجاجة بحكومة الدكتور "عمر الرزاز" .. وتطعن حكومته بسيخ شاورما؟!

آخر تحديث: 2020-08-05، 12:23 pm
اخبار البلد - طارق خضراوي

اختلف المسؤولين في الحكومة ويبدو انهم اصبحوا عاجزين لغاية اللحظة عن تحديد جنسية الدجاج الفاسد الذي اصاب خلال مدة اسبوع تقريباً اكثر من الف مواطن بالتسمم وادى الى وفاة مواطنين في حادثة اعتبرت من اكثر الحوادث الصحية خطورة وغموض ، فالحديث اليوم عن جنسية الدجاج ودور الجهات الرقابية المختلفة وتراشق الاتهامات والبيانات والوثائق يدل على التخبط والعجز في تحديد الطرف او الجهة المسؤولة عن الحادثة ومن المقصر الذي لم يقم بواجبه على اكمل وجه في حماية غذاء الاردنيين.

وقد يصاب البعض بالعجب خاصة من تابع ويتابع كيف انحرف الموضوع وتشعب ووصل الخلاف فيه الى جنسية الدجاج اوكراني ام محلي ؟ وكيف تصرف رئيس الوزراء وشكل لجنة تحقيق برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي د . محي الدين توق فيما قام وزير الزراعة المكلف صالح الخرابشة بمخاطبة مكافحة الفساد للتحقيق فلكل اليوم يريد التحقيق فيما الشعب يريد الحقيقة يونتظر من يفرج عنها وكيف سيتم محاسبة المقصر وما هو العقاب الذي سينتظره ؟.

القصة تتدحرج يوماً تلو الاخر حيث اشتدت همة الجهات الرقابية وانطلقت الجولات التفتيشية على المطاعم واغلاق بعضها فالدجاج الخطير مجهول الجنسية والمنشأ اصبح على ما يبدو يهدد صحة الاردنيين بقوة او قد يهدد بقاء حكومة الدكتور عمر الرزاز في الدوار الرابع حيث يتداول بعض المواطنين اليوم سؤال مفاده " هل ستطيح دجاجة بحكومة الدكتور الرزاز " ؟!

 وتساءل مواطنون عن دور وزير الصحة الدكتور سعد جابر "نجم الكورونا" والذي ارتبط اسمه بجهود مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد واصبح البعض يرى ان دور الوزارة محصور في الكورونا فقط فالجائحة اكسبت الوزير شعبية اصبحت تتراجع بشكل كبير منذ بداية حادثة التسمم في البقعة والتي فتحت الاعين على دور الجهات الرقابية ومسؤولياتها واسباب غيابها طيلة الفترة الماضية وما هو دور وزير الصحة الجنرال سعد جابر ؟.

حكومة الدكتور الرزاز تواجه اليوم عدة ملفات صعبة ومعقدة وسط مشهد يعج بالمصاعب والمتعاعب اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً واخيراً قصة الدجاج والتسمم والتي يبدو انها تحتاج الى قرار واجراءات اكثر قوة وحكمة للتعاطي معها قبل ان تطيح بحكومة الدكتور الرزاز .