تعرضت العديد من نجمات الفن والمشاهير لحوادث مختلفة ما بين السير وحرق المنازل والسقوط، وغيرها، نجوا منها بأعجوبة من الموت كانت آخرهما الفنانة السورية أصالة نصري، وصديقتها الإعلامية المصرية بسمة وهبة.

واصطدمت نصري ووهبة بالصخور أثناء قيادة أصالة لـ"جيت سكي" فسقطتا في البحر، حيث نشرت الإعلامية المصرية مقطع فيديو يوثق ما حدث عبر حسابها على "إنستغرام"، مؤكدة أنها نجت هي وأصالة من الموت بأعجوبة، بعدما كانت صديقتها تقود بسرعة كبيرة فاصطدمت بالصخور، لتسقط بسمة وتفقد الوعي إثر اصطدام رأسها بالصخور.

وفي وقت سابق كشفت الفنانة المصرية مروة عبد المنعم عن نجاتها من حادث مروع كادت أن تتعرض له وهي تقود سيارتها، بعدما انهار عقار كانت تقود سيارتها إلى جواره.

وأوضحت مروة عبر حسابها على "فيسبوك" أنها فوجئت وهي تقود سيارتها أن عقارا يتعرض للانهيار ويسقط على سيارتها، قبل أن تنحرف بسرعة جهة اليسار ويفصلها متر واحد عن أن تكون أسفل العقار الذي انهار.

من جهتها ذكرت الفنانة السعودية ريم عبدالله، أنها نجت وشقيقتها من حريق التهم منزلها، موضحة أنها تفاجأت بوجود حريق "هائل" في الغرفة المجاورة بسبب ماس كهربائي في مدفأة.

كذلك تعرض الفنان عاصي الحلاني لحادث سقوط من جواده، لم يكن بسيطا وعرضيا كما روجت له وسائل الإعلام بل كان خطير ونجا منه الفنان اللبناني بأعجوبة.

وقال الوليد الحلاني إن حصان والده تعثّر فجأة فكبا وسقط عاصي أمامه، ليسقط الحصان فوق فارسه، وهنا ارتطم خد عاصي الأيسر بالأرض بعدما سقط على يده اليسرى، ثم ارتمى الحصان بكل ثقله عليه ضاغطا على الرقبة والقفص الصدري.