الشريط الإعلامي

ضبابية تسبق "عيد الاضحى" ، والنائب "قراقيش" يطالب الحكومة بقرارات شجاعة وموقف واضح من الحظر

آخر تحديث: 2020-07-15، 10:34 am
اخبار البلد - طارق خضراوي

اكد مقرر لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية النائب عمر قراقيش على ضرورة اتخاذ الحكومة لقرارت واجراءات شجاعة وان تقوم الحكومة بالخروج الى المواطنين والاعلان عن هذه الاجراءات والقرارات والتي تأتي استعداداً وتحضيراً لاستقبال عيد الاضحى المبارك ، لما يمثله هذا العيد من مناسبة دينية عزيزة على قلوب المواطنين وينتظرها الجميع بكل اشتياق .

وقال النائب قراقيش في تصريح لـ"اخبار البلد" اليوم الثلاثاء ، ان شهر رمضان الفضيل وعيد الفطر ويليه عيد الاضحى المبارك هذه المناسبات تشكل فرصة ثمينة للقطاعات التجارية والصناعية العاملة في المملكة لكونها تسهم بتحريك عجلة الاقتصاد وتوفير السيولة لهذه القطاعات التي تضررت بسبب الاغلاقات التي تمت بسبب جائحة فيروس كورونا .

وشدد على ضرورة اتخاذ الحكومة لقرار الغاء الحظر الليلي لتنشيط القطاعات التجارية والاقتصادية والصناعية وتمكينها من العمل بشكل اكبر خلال فترة عيد الاضحى ، مشيراً الى اهمية ان يكون هناك تعليمات حكومية لالزام المواطنين بشروط الوقاية والصحة والسلامة العامة المتمثلة بارتداء الكمامات والقفازات والتباعد الجسدي ، لمنع انتشار فيروس كورونا حفاظاً على سلامة المواطنين .

ولفت النائب قراقيش الى تقديره لحرص الحكومة على مواجهة فيروس كورونا واتخاذ الاجراءات والقرارات التي من شأنها محاصرة الفيروس ومنع انتشاره ، مؤكداً على ضرورة ان لا تكون هذه الاجراءات خانقة وضاغطة على الاقتصاد الوطني وان يكون هناك توافق بين القرار الطبي والاقتصادي .

وتطرق النائب قراقيش للحديث عن تبعات الاغلاقات التي تمت لعدد من القطاعات الاقتصادية سابقاً والتي ادت الى ارتفاع نسبة البطالة والتضخم والعجز التجاري وانخفاض النمو الاقتصادي والذي اثر سلباً على مداخيل المواطنين الاردنيين .

ومن الجدير بالذكر ان الحكومة لم تعلن حتى يومنا الحالي الموافق 14/7/2020 عن الاجراءات والقرارات التي ستتخذها تمهيداً لاستقبال عيد الاضحى المبارك حيث تشعر القطاعات الاقتصادية والتجارية بان هناك ضبابية في المشهد وخاصة مسألة الحظر والتي جعلت المواطنين والتجار والصناعيين في حيرة من امرهم ويبحثون عن اجابه لسؤالهم " هل سيكون هناك حظر خلال فترة العيد ام لا "  .