الشريط الإعلامي

لنشرها لفيديو "مسيء" بمستشفى.. توقيف مغنية "راي" جزائرية

آخر تحديث: 2020-07-14، 06:29 am
اخبار البلد ـ أوقفت الجهات الأمنية في مدينة وهران الجزائرية، مغنية الراي سهام الجابونية، وذلك لنشرها فيديو أساءت فيه لطاقم العمل بالمركز الاستشفائي الجامعي في المدينة الواقعة شمال غربي البلاد.

ووفق ما ذكرت صحيفة "النهار" الجزائرية عبر موقعها الإلكتروني، فإن المغنية سهام الجابونية، ستمثل الثلاثاء، أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الجنح في مدينة وهران.

وجاء توقيف الجابونية على خلفية تصويرها لفيديو تهجمت فيه على الطاقم الطبي والعاملين بالمركز الاستشفائي الجامعي في وهران.

ونقلت "النهار" عن مصادر قولها إن المغنية حاولت تحريف حقائق، واتهام طاقم المستشفى بالإهمال والتسيّب من خلال الفيديو المصور.

وكان المستشفى المذكور قد أعلن الأحد الفائت رفع دعوى قضائية ضد الجابونية، ونشر بيانا جاء فيه: "فيما يخص الفيديو الذي تم تداوله عبر شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك الذي دارت أحداثه على مستوى مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية بالمركز الاستشفائي الجامعي بوهران، والذي تم تصويره من قبل سيدة كانت في حالة هيستيرية جاءت رفقة مريض، حيث أنها لم تحترم القواعد المعمول بها على مستوى المصلحة، ولم تحترم دورها في الانتظار وحاولت المرور قبل المرضى الذين كانوا متواجدين قبلها. ولما طلب منها احترام القواعد انهالت بوابل من السب والشتم على الأطقم الطبية وشبه الطبية ومستخدمي مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية".

وأضاف البيان أن مثل هذه السلوكيات: "غير المقبولة تحبط من معنويات الأطقم الطبية وشبه الطبية والمستخدمين المجندين منذ أشهر لمواجهة الجائحة التي ألمت بالبلاد، في حين أنهم بحاجة الى كل دعم نفسي ومعنوي من قبل المواطنين، حقيقة هناك بعض النقائص المسجلة على مستوى المصلحة تحاول دائما تداركها كإدارة ومسيرين قدر المستطاع، لكن هذا لا يبرر مثل هذه السلوكيات التي تؤثر سلبا على سيرورة المصالح الاستشفائية".

وتابع: "إدارة المركز الاستشفائي الجامعي بوهران رفعت دعوى قضائية ضد السيدة التي تهجمت بالسب والشتم على مستخدمي مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية لدى وكيل الجمهورية المختص إقليميا من أجل البت في هذا التعدي الصارخ على الاطقم الطبية وشبه الطبية المجندة لخدمة المواطنين والصالح العام".