الشريط الإعلامي

(13) مليون إصابة بفيروس كورونا في العالم

آخر تحديث: 2020-07-13، 07:12 am
اخبار البلد - أودى فيروس كورونا المستجدّ بما لا يقلّ عن 571 ألف شخص في العالم منذ ظهوره في الصين في كانون الأوّل/ ديسمبر، وفق تعداد استند إلى مصادر رسميّة حتى الساعة 19,00 ت غ الأحد.

وسُجّلت رسميّا إصابة أكثر من 13,036,587 شخصا في 196 بلداً ومنطقة بالفيروس منذ بدء تفشّيه، تعافى منهم 7 ملايين شخص على الأقلّ.


ولا تعكس هذه الأرقام إلّا جزءاً من العدد الحقيقي للإصابات، إذ إنّ دولاً عدّة لا تُجري فحوصاً إلاّ للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولويّة في إجراء الفحوص لتتبّع مخالطي المصابين، ويملك عدد من الدول الفقيرة إمكانات فحص محدودة.

ومنذ التعداد الذي أجري السبت الساعة 19,00 ت غ، أُحصيت 4,442 وفاة و202,975 إصابة إضافيّة في العالم. والدول التي سجّلت أكبر عدد من الوفيات الإضافيّة هي البرازيل (1071) والولايات المتّحدة (636) والهند (551).

والولايات المتّحدة التي سُجّلت فيها أوّل وفاة بكوفيد-19 مطلع شباط/فبراير، هي البلد الأكثر تضرّراً من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 135,066 وفاة من أصل 3,282,554 إصابة. وشُفي ما لا يقلّ عن 995,576 شخصاً.

بعد الولايات المتحدة، الدول الأكثر تضرّراً بالجائحة هي البرازيل حيث سُجّلت 71,469 وفاة من أصل 1,839,850 إصابة، تليها المملكة المتّحدة بتسجيلها 44,819 وفاة (289,503 إصابات)، وإيطاليا مع 34,954 وفاة (243,061 إصابة) والمكسيك مع 34,730 وفاة (295,268 إصابة).

وبلجيكا هي البلد الذي سجّل أكبر عدد من الوفيات قياساً بعدد السكان مع 84 وفاة لكلّ مئة ألف شخص، تليها المملكة المتحدة (66 وفاة)، وإسبانيا (61 وفاة)، وإيطاليا (58 وفاة) والسويد (55 وفاة).

وحتّى اليوم، أعلنت الصين (بدون احتساب ماكاو وهونغ كونغ) رسميّاً تسجيل 4,634 وفاة من أصل 83,594 إصابة (7 إصابات جديدة بين السبت والأحد) فيما شُفي 78,634 شخصاً.

وأحصت أوروبا الأحد حتّى الساعة 19,00 ت غ، 202,502 وفاة من أصل 2,831,366 إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات المعلنة في الولايات المتحدة وكندا 143,884 (3,390,143 إصابة).

وفي أميركا اللاتينيّة والكاريبي سُجّلت 143,316 وفاة (3,329,791 إصابة)، وآسيا 42,916 وفاة (1,737,064 إصابة)، والشرق الأوسط 20,314 وفاة (919,184 إصابة) وإفريقيا 13,006 وفيات (579,499 إصابة) وأوقيانيا 137 وفاة (11,371 إصابة).

أعدّت هذه الحصيلة استناداً إلى بيانات جمعتها مكاتب وكالة فرانس برس من السلطات الوطنيّة المختصّة وإلى معلومات نشرتها منظّمة الصحّة العالميّة.