الشريط الإعلامي

منظمة الصحة العالمية تدعم وزارة الصحة بحوالي مليون دولار

آخر تحديث: 2020-07-11، 04:16 pm
اخبار البلد - أطلقت مبادرة "الوصول لمرحلة الإقلاع عن التدخين" يوم الجمعة العاشر من تموز، بحضور المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس وصاحبة السمو الملكي الأميرة دينا مرعد، رئيسة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان والسيد ثيبولت مونغون، نائب الرئيس التنفيذي لشركة جونسون اّند جونسون، خلال الايجاز الإعلامي لمنظمة الصحة العالمية حول الكوفيد 19 . 

حيث ستكون الأردن أولى دول العالم في الإستفادة من هذا التبرع، والذي يهدف إلى مساعدة العدد الكبير من المدخنين في الأردن على الإقلاع عن التدخين. ويعتبر الإقلاع عن التدخين في الوقت الحالي أكثر أهمية من أي وقت مضى حيث كشفت الأدلة أن المدخنين أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بحالة شديدة من كوفيد – 19.

تلقت منظمة الصحة العالمية أول تبرع بقيمة حوالي مليون دولار أمريكي لعلاج بدائل النيكوتين من شركة جونسون آند جونسون لمساعدة الاّلاف من المدخنين في الأردن. 

سيتيح المشروع للناس الوصول ألى علاجات بدائل النيكوتين والعامل الصحي الرقمي "فلورانس" الذي يعتمد على الذكاء الاصطناعي في تبديد الخرافات حول الكوفيد 19 والتدخين، بالإضافة إلى مساعدة المدخنين على الإقلاع عن التدخين بوضع خطة خاصة بكل مدخن على حدا. جاء هذا التبرع استكمالا لخدمات الإقلاع عن التدخين المتاحة بالفعل من خلال عيادات وزارة الصحة وغيرها من المرافق مجاناً.

وقالت صاحبة السمو الملكي الأميرة دينا مرعد"بالنظر ألى الأرقام المقلقة حول استخدام التبغ محليا - 82.5٪ من الرجال الأردنيين يدخنون التبغ أو السجائر الإلكترونية، وتعرض 80% من سكان المملكة البالغين لدخان التبغ غير المباش، يسعدني أن الأردن جزء من هذه المبادرة التي ستساعد على الدعوة لمكافحة التبغ واستخداماته ودعم منظمات المجتمع المدني في جهودها المتواصلة من أجل مستقبل صحي خال من التدخين للأردن ".

وفقًا للمسح الوطني لعام 2019 الذي أجرته وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، حوالي 44٪ من المدخنين الأردنيين البالغين حاولوا الإقلاع عن التدخين في الأشهر الـ 12 الماضية ، إلا أن نسبة ضئيلة منهم فقط توفرت لديهم الأدوات التي تمكنهم من القيام بذلك. ستساعد هذه الجهود وزارة الصحة على مكافحة الوباء باستمرارية وتحسين الوضع الصحي للأشخاص الذين يتوقفون عن استخدام التبغ. " يشيد معالي وزير الصحة الدكتور سعد جابر بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية للمساعدة في دعم جهود وزارة الصحة في الحد من جميع أشكال التدخين في الأردن من خلال توفير الأدوية والخدمات الاستشارية المجانية للقاطنين بالمملكة".

واعتمدت الحكومة الأردنية الأسبوع الماضي حظر تدخين السجائر العادية والالكترونية في الأماكن العامة المغلقة. ولكون التدخين أحد عوامل الإختطار الرئيسة لوباء الأمراض غير السارية الذي يتزايد بسرعة في الأردن، وهو المسؤول عن حوالي 80٪ من مُجمل الوفيات. فإنه يوجد رابط ما بين التدخين وكوفيد – 19 مما يجعل من الضروري للحكومات اصدار قوانين شاملة لمكافحة التبغ التي من شأنها حماية صحة شعوبها خلال هذا الوباء والفترات اللاحقة.

وقالت الدكتورة ماريا كريستينا بروفيلي، ممثلة منظمة الصحة العالمية في الأردن، "نحن ممتنون لهذا التبرع الذي يبني على جهود برنامج منظمة الصحة العالمية الشامل حول الإقلاع عن التدخين في الأردن. وسيساعد العلاج ببدائل النيكوتين الآلاف من الناس في الأردن على الإقلاع عن التدخين والتمتع بحياة صحية بشكل أكبر".

وتم تصميم مبادرة الوصول لمرحلة الإقلاع عن التدخين – والتي ستتوفر قريبا في الأردن، إلى تقديم خدمات الإقلاع عن التبغ والتي من شأنها أن تساعد المدخنين على التغلب على كل من الإدمان البدني والنفسي المتعلق بالتبغ وبالتالي تمكنهم وعائلاتهم من أن يعيشوا حياة خالية من التدخين. يمكن للمدخنين طلب معلومات إضافية والمساعدة من خلال الاتصال بالخط الساخن للإقلاع عن التدخين (06-50-04-546).