الشريط الإعلامي

جابر يطلق شبكة "حياة" للسياحة العلاجية.. ويؤكد كورونا تحت السيطرة

آخر تحديث: 2020-07-11، 10:49 am
أخبار البلد ـ أعلن وزير الصحة الدكتور سعد جابر اليوم السبت اطلاق شبكة "حياة" المعنية بالسياحة العلاجية في الأردن.

وقال جابر خلال مؤتمر صحفي عقد بحضور رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري، إن الأردن يعتبر من الدول الآمنة بفيروس كورونا.

وبين جابر بأن المرحلة الأولى من البرنامج تسمح لأي مريض مؤمن في وزارة الصحة يصاب بجلطة قلبية، تحويله مباشرة إلى أقرب مستشفى خاص، إذا لم تتوفر الخدمة في المستشفى الحكومي، مضيفا بأنه تم التعاقد مع أطباء بأسعار معقولة وأن الكلفة على الوزارة قليلة، وأن التحويل سيكون خلال ساعتين من الإصابة بالجلطة القلبية.

ولفت جابر إلى أن أكثر من 20 مستشفى تأهلت لاستقبال مرضى السياحة العلاجية وتسلمت التعليمات، مشددا على أنه لا يوجد أي استثناء لأي مستشفى مؤهل،مؤكدا إلى أن مديرية السياحة العلاجية في وزارة الصحة ستقوم بمتابعة تنفيذ التعليمات لحماية المواطنين.

وفيما يتعلق بالإجراءات الصحية المتخذة على المعابر والمطارات لمواجهة فيروس كورونا، أكد جابر إنه سيتم زيادة الكوادر الصحية في المطارات، لكي يكون هناك مراقبة صحية كاملة، مشيرا إلى أنه سيكون خلال أسبوع مختبر في مطار الملكة علياء لفحص "الكورونا"، كما سيكون هناك مختبرات على باقي المعابر الحدودية، وسيتم افتتاح مختبر في العقبة وآخر على مدخل جسر الملك الحسين استعدادا لفتح المعابر.

وتطرق جابر للحديث عن إنجازات وزارة الصحة في الآونة الأخيرة ، موجها في البداية الشكر والتقدير لكافة كوادر وزارة الصحة على عملهم الدؤوب، الذين لم يتوانوا عن العمل طيلة فترة الماضية.

وبين جابر بأن وزارة الصحة لم تتوقف عن التطوير والتحسين بكافة الطرق ،فقد أنجزت الوزارة الكثير من الأمور الهامة منها تحديث طوارئ مستشفى الأمير حمزة، وطوارئ مستشفى النديم، وطوارئ مستشفى التوتنجي، وطوارئ مستشفى الرمثا الحكومي، كما تم الانتهاء من تجهيز مستشفى الحسين في السلط، ومستشفى الطوارئ في مستشفيات البشير بسعة 155 سرير.

ونوه جابر إلى أن الوزارة بدأت ببناء وتحديث مستشفيين حديثين في مستشفيات البشير سيكون أحدهما الأول في المنطقة والذي سيكون للعناية الحثيثة وأكاديميا للمنطقة العربية بحيث يكون فقط للعناية الحثيثة، كما تم استحداث تخصص للعناية الحثيثة في الأردن بواسطة المجلس الطبي ووزارة الصحة، لافتا إلى أن كوادر الوزارة تعمل الآن بشكل مستمر لبناء 35 مركزا صحيا في مختلف مناطق المملكة والاستمرار في بناء المستشفيات مثل مستشفى الأميرة بسمة في إربد بسعة حوالي 500 سريرا.

من جهته أشار رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري، إن الحكومة قامت بتحويل مبلغ 10 ملايين دينار للمستشفيات الخاصة، وذلك لضمان ديمومة العمل فيها، مضيفا بأن الوزارة ستحول أيضا مبلغ 10 ملايين دينار خلال الفترة المقبلة.

وبين الحموري أن قطاع المستشفيات لم يتوقف حتى في أصعب الظروف خلال الأزمة، مؤكدا بأن الأردن نجح بمكافحة وباء كورونا، وأصبح لديه فرصة مواتية كي يعود إلى الواجهة في مجال السياحة العلاجية.

وكشف الحموري أنه يتم الآن دراسة تخفيض مدة الحجر لمرضى السياحة العلاجية وغيرهم، مؤكدا على أن المريض حين ينهي علاجه غير ملزم أن يبقى بالحجر وبإمكانه العودة إلى بلده.