الشريط الإعلامي

الدين العام العالمي سيرتفع إلى مستوى تاريخي في 2020

آخر تحديث: 2020-07-11، 06:50 am
اخبار البلد-
قال مسؤولان في صندوق النقد الدولي الجمعة إن الدین العام العالمي سیبلغ ھذه السنة مستوى تاریخیا غیر مسبوق .یساوي 5,101 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي العالمي، أي أكثر مما بلغ عقب الحرب العالمیة الثانیة مع ذلك، قدّرت غیتا غوبیناث وفیتور غاسبار، كبیرة الاقتصادیین ومدیر قسم التمویلات العامة، أن على .الحكومات تجنّب الإسراع في خفض نفقاتھا لصالح اقتصاداتھا المھددة حتى لا یتعرض تعافیھا إلى الخطر وأضاف المسؤولان في مقال "في وقت یمكن أن یواصل مسار الدین العام الانجراف في سیناریو سلبي، یحمل .

"تشدید شروط الموازنة بشكل مبكر جدا تھدیدا أكبر بتعطیل التعافي، مع تكالیف موازنیة أعلى وشددا على أن المعادلة صعبة لأن على الحكومات تحفیز اقتصاداتھا المتضررة من الأزمة الصحیة بشكل مستدام .دون أن تخرج دیونھا عن السیطرة ودعیا الدول إلى مواصلة الإنفاق ما لم ینتھ الوباء مع الأخذ في الحسبان الشكوك المحیطة بقدرة الدول على إبقاء .مستویات دین یمكن الإیفاء بھا في الإجمال، أنفقت الحكومات نحو 11 ألف ملیار على المساعدات المقدمة للأسر والشركات المتضررة من الشلل .الاقتصادي الناتج عن الحجر المفروض لاحتواء فیروس كورونا المستجد وتابع المسؤولان في المؤسسة العاملة من واشنطن أن ھناك حالیا "عدد من الحكومات المستفیدة من تكالیف .

"الاقتراض التي توجد في أدنى مستویاتھا التاریخیة"، وتوقعا أن تبقى نسب الفائدة في ھذه المستویات "طویلا أضاف الخبیران "بما أنھ یجب على الاقتصادات العمل بمستوى أقل من امكانیاتھا لبعض الوقت، تبقى الضغوط .
"التضخمیة معتدلة، وھو ما ینطبق أیضا على حاجة المصارف المركزیة لرفع نسب الفائدة .

یفترض الصندوق حصول استقرار في الدین العام العالمي عام 2021 ،باستثناء حالتي الولایات المتحدة والصین وأشار المسؤولان إلى أنھ "یوجد تنوع في مستویات الاستدانة والقدرات المالیة حسب الدول". 

لكن تبقى الشكوك .المحیطة بالتوقعات الاقتصادیة كبیرة .بناء على ذلك، یمكن أن ترتفع نسب الفائدة سریعا، لا سیما في حالة الاقتصادات الصاعدة لكن "من الضروري إیجاد سبیل لتحقیق توازن مستدام في الموازنة في الدول التي دخلت الأزمة بدین مرتفع أصلا .

ونمو ضعیف"، خاصة الدول النامیة ."ودعا الخبیران الحكومات إلى اتباع "خطة موازنة موثوقة یمكن أن یتم ذلك عبر تعبئة أفضل لمواردھا "خاصة عبر التخفیض لأقصى حد في التھرب الضریبي" أو عبر .فرض ضرائب أعلى على الكربون وثمة فكرة أخرى طرحھا غوبیناث وغاسبار، وھي خفض الانفاق عبر إلغاء دعم الوقود الأحفوري. ویدعم .
"صندوق النقد الدولي، على غرار عدة فاعلین بیئیین، تعافیا اقتصادیا "أخضر