الشريط الإعلامي

رسائل ودلالات جولات الملك بين القطاعات الاقتصادية

آخر تحديث: 2020-07-06، 10:36 am

أخبار البلد - أحمد الضامن 

"الأردن يمتلك فرصا، تؤهله ليكون مركزاً إقليمياً لهذه الصناعات"... هذا ما أكده جلالة الملك دائما ودوما وبكل المحافل على أن الأردن قادر بأن يصبح من الدول الهامة بالقطاع الصناعي والزراعي لما يحمل بداخله الكثير من الفرص والمؤهلات التي تدفعه ليكون في مقدمة دول العالم ، خاصة بعد جائحة وباء كورونا.

من يتابع جولات الملك المكثفة في كل المناطق والقطاعات وبمختلف الجهات يجد الاهتمام الملكي الكبير في تنشيط القطاعات الاقتصادية، والتأكيد على أهمية تطوير القطاعات لدعم الاقتصاد الوطني وتوفير فرص العمل.

زيارات جلالة الملك المؤخرة أكدت على ضرورة توجه كافة الجهات للتفكير بآليات تدعم القطاعات الصناعية والزراعية وكامل القطاعات بما يسهم في تحريك عجلة الاقتصاد نحو الازدهار، فالرسائل الملكية كانت واضحة بوضوح الشمس على أهمية التركيز في المرحلة القادمة على تلك القطاعات بما يساهم ويصب في مصلحة الوطن، والعمل على تطوير الصناعة المحلية والنهوض بالاقتصاد الذي لطالما أكد عليه جلالة الملك ليصبح الأردن مركزاً إقليميا هاما ً على مستوى العالم.

الأردن يمتلك الكثير من الصناعات الهامة والتي أثبتت قدرتها وقوتها خلال جائحة كورونا، وزيارات جلالة الملك المتكررة لتلك القطاعات والصناعات ما هي إلا رسائل هامة،يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار من قبل الجهات المسؤولة والعمل على تطوير تلك الصناعات، وايجاد الآليات والطرق الممكنة لنمو وازدهار القطاع الاقتصادي وتحقيق التنمية الاقتصادية.