الشريط الإعلامي

منشور مجهول يتسبب "بجرجرة" 4 صحفيين إلى المدعي العام..والزميل الزعبي يرفض سياسة تكميم الأفواه

آخر تحديث: 2020-07-02، 01:05 pm
اخبار البلد ـ انس الامير 

استدعى مدعي عام إربد كل من الزملاء احمد حسن الزعبي ناشر موقع سواليف الإخباري والصحفي نادر خطاطبة من صحيفة الرأي ورئيس فرع نقابة الصحفيين في الشمال عميد كلية الإعلام بجامعة اليرموك الدكتور خلف الطاهات ورئيس تحرير موقع آفاق نيوز الصحفي صهيب التل وذلك إثر شكوى تقدم بها رئيس جامعة جدارا وزير الأشغال الأسبق محمد طالب عبيدات، حيث تم اخلاء سبيلهم بعد الاستماع لإفادتهم، منذ أيام قليلة.

وقال الزميل احمد حسن الزعبي معقبًا بإن مسألة استدعائه للنائب العام مع الزملاء الآخرين كان على خلفية منشور على فيس بوك تناقلوه من صفحة الزميل نادر خطاطبة، والذي تحدثت عن فرار وزير أسبق ورئيس جامعة رسمية حالي ، من المطار دون الخضوع لإجراءات فحص الكورونا في المطار، لافتًا إلى أن باقي الزملاء تناقلو المنشور عبر صفحاتهم على فيس بوك، مع عدم الإشارة إلى إلى اسم الوزير فيها.

وأوضح الزعبي في حديث لـ اخبار البلد أن المادة المنشورة مهنية بكل معنى الكلمة، ولا يشوبها شي، لافتًا إلى أنهم اصحاب باع طويل في مجال الصحافة وتجرعو اخلاقيات واساسيات المهنة منذ زمن، كما أنهم يقومون بتعليمها لجيل الطلبة من دارسي هذه المهنة.

وأكد الزعبي أنه من حق الجميع التوجه إلى القضاء تحت أي ظرف كان، لكن بعض الأشخاص لا يعلمون ماهية القضية المتوجهين بها وما هي اجراءتها القانونية.

وعن مكان الإستدعاء، قال الزعبي ليس شرط أن تكون العاصمة عمان هي المقر الرئيسي الذي يستدعى به الصحفيين، حيث إنها تكون في ذات المكان الذي تقدم به الشكوى.

الزعبي وفي نهاية حديثه رفض رفضًا قاطعًا عملية ايقاف الصحفيين واخافتهم بهذه الطرق، معتبرًا الصحافة والإعلام "السلطة الرابعة" أنها تقوم بواجبها الرقابي لا غير.

الجدير بالذكر أن الوزير اعتبر الأمر يسمه، إذ جاء المنشور تزامنًا مع قدومه ومجموعة من موظفي الجامعة كانوا مشاركين بوفد رسمي في ماليزيا ولم يتم التأكد من خضوعهم لفحص كورونا في المطار من عدمه فقام بتسجيل شكوى جرائم الكترونية بحق الزملاء كما قام عدد من موظفي الجامعة بتسجيل شكاوى مشابهة.