الشريط الإعلامي

‫أصحاب صالات الأفراح "بين الخسائر واستمرار الإغلاق"

آخر تحديث: 2020-06-21، 10:33 am

أخبار البلد - أحمد الضامن 

توجه أصحاب صالات الأفراح إلى تنفيذ وقفة احتجاجية اليوم أمام المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات احتجاجا على استمرار إغلاق قطاعهم لغاية الآن منذ بدء تفشي فيروس كورونا، والذي كبّد القطاع خسائر كبيرة، وفقد الآلاف من العاملين الأردنين وظائفهم ودخلهم الأساسي والمستمد من هذا القطاع.

الأجهزة الأمنية منعت أصحاب الصالات من تنفيذ الوقفة الاحتجاجية التي أعلنت عنها اللجنة التأسيسية لقطاع أصحاب الصالات، نظرا لعدم حصولهم على موافقات لتنفيذ الاعتصام، ومنع التجمعات بسبب جائحة كورونا.

المتابع والمراقب للشأن يؤكد بأن الإجراءات التي تقوم بها الحكومة بمنع التجمعات وذلك تفاديا لانتشار فيروس كورونا لا خلاف عليه، ولكن الأمر المهم هو أن تنظر وتأخذ بعين الاعتبار الحكومة كافت القطاعات التي تضررت جراء الإغلاقات ، والعمل على تقديم المساعدة لها قدر الإمكان، فالجميع بات يعلم بأن تأثيرات جائحة كورونا كبيرة وعلى مختلف القطاعات ، إلا وجب الأمر التكاتف والتعاون من قبل الجميع وخاصة الحكومة بالتوجه لمساعدة هذه القطاعات وعدمها لعدم الانهيار.

قطاع أصحاب صالات الأفراح يعاني الكثير من الخسائر ولا يوجد أي تعويض لهذا القطاع أو أية أوامر تنصف هذا القطاع، فهم الآن يقفون على مختلف الطرق غير قادرين على سداد الالتزامات المترتبة عليهم ، إلى جانب صعوبة العمل على إعادة الأموال للمواطنين الذين كان لهم حجوزات نظرا لعدم وجود عمل أو توفر السيولة اللازمة بسبب الإغلاق المستمر.

الوضع الوبائي هو الأهم في المملكة ، والمصلحة الوطنية هي التي توضع بعين الاعتبار ، إلا أنه وجب على الحكومة انصاف هذا القطاع الذي عانى منذ بداية الأزمة وفي منحدر مستمر بسبب أزمة فيروس كورونا.