الشريط الإعلامي

المحامي عبد الكريم الشريدة يوجه رسالة إلى "رئيس الوزراء"

آخر تحديث: 2020-06-01، 01:26 pm
اخبار البلد - المحامي : عبد الكريم الشريدة

منذ أن تولت حكومتكم مقاليد المسؤولية فلم يرى منكم الشعب لا نصرا ولا فتحا وأصبح شعبنا المكلوم يدخلوا افواجا ضمن قوافل الفقر والجوع والبطالة والحرمان والبأس حتى أصبح شعبنا كالسكارى وما هم بسكارى وأصبح شعبنا يصيبه فقر الدم حيث أن مصاصين الدماء من أصحاب السلطة ورأس المال التي تفصل القرارات لهم إصابتهم التخمة على شعبنا المقهور وكان ومازال لسان حالهم يردد ومع كل قرار تتاخذه حكومتكم ويشعرون أنه مصيبة اصابتهم جراء تلك القرارات يردد حسبنا الله ونعم وكيل بحكومتكم التي اصلت الشعب بنيران ولهيب الأسعار بما تسبب بزيادة رقعة الفقر والجوع وكل ذلك كان نتيجة قرارات وسوس لكم فيهااصحاب رؤوس الأموال والتي أصبحت حكومتكم خادما مطيعا لهم فأوامر الدفاع التي اصدرتموها كانت منحازه لأصحاب العمل وأصحاب رأس المال ومن أجل إرضاء حفنه ضحيتم بالآلاف من العمال وقذقتموهم بنار عسير وظلومات ليالي طويلة لن يقوى جسدكم النحيل على احتمال اهاتهم وتضرعهم إلى الله وتعلم يا صاحب الدولة بأن عين المظلوم الله ترعاها فالويل لحكومتكم من جحيم وغضب الشعب فانحيازكم بتلك القرارات كان واضحا بانه اعد لمن جمع مالا وعدده ولا تحسب انت وإياهم بأن الله مخلدكم بالدنيا فالتزاوج بين السلطة والمال سيكسره أبناء شعبنا العظيم وسيكون حال حكومتكم وقتئذ بحال لا تسر صديق او عدو ولقد كنت انت وطاقمك الوزاري خلال السنوات التي خلت ومنذ أن حملكم جلالة الملك المسؤولية كنتم ملتهين ولم تحققوا شيئا مما كلفكم به جلالة الملك بكتاب التكليف السامي فاليوم حكومتكم تقف أمام الشعب وجها مغبر مرهقه وسعت الفجوة ما بينها وبين الشعب وأصبحت حكومتكم كالجحيم اذا سعرت فاين ستذهبون من غضب الشعب فاين ستذهبون من ضمائركم واين ستذهبون ممن يسجدون لله داعين واين ستذهب حكومتكم من حكم التاريخ ولسان حال الشعب الاردني يتطلع إلى جلالة الملك حفظه الله أن يريح الشعب من حكومة اثقلته من قرارت سيكون نتيجتها الزج بآلاف الاردنيين بغياهب السجون لتعثرهم ماليا فكنا ننشد باعراسنا وسعوا الساحة ترى الساحة لينا ونقول لكم وسعوا السجون حيث الآلاف قادمين وما اريد الا النصح ودعوتكم بالعودة عن قراراتكم الغير مدروسة والله يحفظكم