الشريط الإعلامي

صرخة من أصحاب المستودعات تطالب بالملايين المتراكمة على الحكومة لدفعها

آخر تحديث: 2020-06-02، 12:22 pm

أخبار البلد - وجه أصحاب المستودعات الطبية رسالة إلى حكومة الدكتور عمر الرزاز، مطالبين بضرورة الالتزام والعمل على توفير السيولة النقدية للمستودعات وذلك من خلال العمل على سداد الديون المتراكمة على القطاع العام وعدم الالتزام بسداد هذه الديون.

وتاليا الرسالة التي وجهتها تلك الشركات :

أولا نود أن نشكر دولتكم والحكومة للجهود المبذولة في محاربة جائحة الكورونا، وقد ثبت أن القطاع الصحي القوي من كوادر بشرية ومستشفيات وشركات في الاردن شكل ويشكل الركن الأساس في محاربة هذا المرض، والآن والحياة تعود تدريجيا الى طبيعتها، وبعد ان تبدأ المستشفيات في القطاع العام باستقبال المرضى وعودة العمليات الجراحية ذات الاختصاص تدريجيا إلى العمل والتي يتبوأ الأردن فيها مركزا متقدما بين دول المنطقة والعالم، سوف نمر جميعا في ضائقة جديدة قديمة و هي عدم تمكن الشركات الطبية ذات العلاقة بالاستمرار في توريد المواد والأجهزة الطبية المتخصصة والتي تعتبر حرجة في الحفاظ على حياة المواطن وذلك بسبب عدم توفر السيولة النقدية ويعود ذلك بسبب تراكم الديون على القطاع العام من مستشفيات وزارة الصحة، مستشفى الأمير حمزة، مستشفيات الخدمات الطبية الملكية، مستشفى الجامعة الأردنية و مستشفى الملك عبد الله المؤسس وعدم الالتزام بسداد هذه الديون.

·بلغت المديونة الحكومية على هذا القطاع حوالي ٨٠ مليون دينار

·جزء كبير من هذه المديونية عمرها تجاوز السنتين الى الثلاث سنوات

·لم تعد الشركات قادرة على السداد للشركات المصنعة بسبب عدم التزام القطاع العام بسداد الديون المترتبة عليه

·الشركات المصنعة العالمية سوف توقف توريد المواد في حال عدم السداد من قبل الوكلاء

·لم تعد الشركات قادرة على دفع رواتب موظفيها

·الفوائد البنكية مرتفعة ولم يعد هناك قدرة على سداد القروض

·الحل يكمن بالإيعاز لمن يلزم بتسديد كافة مستحقات الشركات لتاريخه وليس بمزيد من القروض وللعطاءات الجديدة ان يكون الدفع للشركات الموردة بواسطة اعتماد بنكي

وبناء على ما ورد أعلاه نعلمكم نحن الشركات المستوردة للمواد الطبية الخاصة بتخصصات القلب، العظام، العامود الفقري، الدماغ والاعصاب وجراحات المنظار بعدم قدرتنا على الاستمرار بخدمة القطاع الصحي العام، املين من دولتكم معالجة هذا الموضوع وبالسرعة الممكنة لما له من اثار خطيرة على القطاع الطبي وصحة المواطن وعلى الاستثمارات الضخمة في هذا القطاع.


الشركات:

مستودع ادوية الشرق

شركة فاخوري للتجهيزات الطبية

شركة العلوم والتنمية للشرق الأوسط

شركة مها أبو جضم وشريكها مؤسسة الاخوين للمستلزمات الطبية

شركة المهنيون للخدمات والتوريدات الطبية الاردنية

مستودع ادوية الصباغ

شركة مستودع البوابة الغربية

شركة الظاهرة الذكية للحلول والاعمال

شركة تيسير أبو شيخة للأدوية

الاشعة التداخلية للمستلزمات والأجهزة الطبية

الشركة الداخلية للتجهيزات الطبية

حجازي للأجهزة الطبية

مؤسسة النخيل للمستلزمات الطبية

الوعد للأجهزة والمستلزمات الطبية

شركة الجزيئات الطبية

مجموعة الوافي

الميدان للتجهيزات الطبية

مؤسسة زياد الصالح للمعدات الطبية

شركة النواة للمستلزمات الطبية

الشركة التقنية الطبية تكنوميدكس

شركة اليمامة للمشاريع الصحية والبيئية

شركة السيف للتكنولوجيا