الشريط الإعلامي

التربية تشترط على طلبة التوجيهي ارتداء الكمامات والقفازات

آخر تحديث: 2020-05-30، 09:10 am
اخبار البلد-
 

اشترطت وزارة التربية والتعليم على الطلبة ارتداء الكمامات والقفازات لتقديم امتحان الثانوية العامة (التوجيهي)، حفاظا على المعلمين والطلبة، بحسب أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية، نواف العجارمة.

وقال العجارمة عبر المملكة السبت، إنّ اشتراط ارتداء الكمامات والقفازات يأتي ضمن اجراءات السلامة العامة منعا لتفشي فيروس كورونا المستجد.

"جميع مستلزمات الوقاية من كمامات وقفازات، سيتم توزيعها مجانا على المعلمين والطلبة خلال اجراء الامتحان " بحسب العجارمة.

أجهزة كشف حراري

وكشف العجارمة عن إدخال أجهزة كاشف حراري، لفحص الطلبة قبل الدخول للقاعات، حيث تم شراء نحو 720 جهاز.

وأكد العجارمة أنه سيتم تعقيم مدارس تقديم الامتحانات قبل الامتحان وبعده، احترازيا.

"هناك فرق صحية لاستقبال الطلبة لتقديم ارشادات الدخول للقاعات والتباعد خلال تقديم الامتحان." بحسب العجارمة

وأشار إلى أن الوزارة، ستعمل بالتعاون مع الفرق الصحية لتطبيق شروط السلامة العامة، لضمان سلامة المعلم والطالب.

"هنالك تقليل لعدد الطلبة داخل قاعات الامتحان لتحقيق التباعد الاجتماعي (...) ستكون المسافة بين طالب وآخر نحو مترين"، وفق العجارمة.

ورجح العجارمة، أنّ يكون الحد الاعلى من الطلبة في الغرفة الصفية الواحدة 10 طلاب، قابله للزيادة بحسب حجم القاعة، قائلا: "تخفيض اعداد الطلبة أدى لزيادة اعداد المدراس المخصصة لتقديم الامتحان لنحو 720 مدرسة إضافة لزيادة أعداد المراقبين، تحقيقا لاشتراطات السلامة العامة".

وبخصوص ظهور حرارة على الطلبة أو أعراض بالاصابة بفيروس كورونا المستجد بين العجارمة أنه تم تجهيز قاعة خاصة لهم لتقديم الامتحان، حيث يكون الطالب بالغرفة لوحده.

وفيما يتعلق بالمناطق التي تشهد تسجيلا للاصابات، قال العجارمة، إن هناك تنسيق مع وزارتي الداخلية والصحة بهذا الخصوص لأن تقديم الامتحان حق لكل طالب.

" ستكون هناك شروط سيعلن عنها لاحقا" وفق العجارمة

وفيما يتعلق بتنقل الطلبة مع وجود نظام الفردي والزوجي، بين العجارمة، أنّه يتم التنسيق مع وزارة الداخلية وخلية الازمة لتنقل الطلبة دون معيقات.

وأضاف، أنه من الممكن اعتماد بطاقة الجلوس، عند المرور لوصول الطالب بمركبته أو لولي أمره في حال قام بتوصيل الطالب لقاعة الامتحان.

وبين أن الوزارة خصصت قاعة تقديم امتحان ثانوية العامة في مركز الحسين للسرطان، وقاعات في 3 مراكز اصلاح وتأهيل.