الشريط الإعلامي

الزميل حسن سعيد صفيرة حراً طليقاً...

آخر تحديث: 2020-05-30، 06:14 pm


أخبار البلد- خاص



أطلق مساء اليوم الخميس سراح الزميل الصحفي حسن سعيد صفيرة ناشر ورئيس تحرير وكالة الشريط الإخباري وذلك بعد تدخل مباشر من عطوفة مدير الأمن العام الباشا حسين الحواتمة الذي اهتم بقضية الزميل وتابعها واهتم بتطبيق القانون حيث أوعز بتنفيذ التعليمات

الزميل صفيرة أمضى مساء يوم أمس الأربعاء وصبيحة اليوم الخميس موقوفاً في مركز أمن الحسين بالزرقاء قبل أن يتم نقله بسيارة الدفاع المدني إلى مستشفى الزرقاء الحكومي على خلفية قرار بتوقيفه مضمونه مخالفة قانون الدفاع كما قيل حيث جرى تقديم له الإسعافات الضرورية له في المركز الأمني وفي المستشفى حتى تم تحويل الزميل الذي طالب تحويله للمدعي العام صاحب السلطة للنظر في المخالفة التي جرى " تلبيسها " للزميل حيث أمر المدعي العام بإطلاق سراح صفيرة بإعتبار أن القضية الموقوف عليها لا ترتقي الى مخالفة قانون الدفاع


وكانت التهمة الموجهة للزميل صفيرة مخالفته لأمر الدفاع والإضرار بالنظام الصحي بسبب تجمهر مواطنين للحصول على معونات جرى توزيعها على الفقراء من قبل طلبة صينيين بالتنسيق مع إحدى الجمعيات الخيرية التي كان دور الزميل صفيرة أنه حصل على موافقات رسمية بالتنسيق مع محافظ الزرقاء حجازي عساف والجهات الرسمية الأخرى التي أعطت موافقتها على توزيع الطرود والمعونات الغذائية إلا أنها تراجعت وسحبت كلامها بعد توقيف الزميل صفيره الذي لم يشارك بالأصل في توزيع الطرود ولم يخالف أمر الدفاع زمانياً أو مكانياً حيث تم إستدعائه من منزله وتوقيفه بإعتباره أنه المسؤول عن توزيع الطرود الخيرية على فقراء أحياء المدينة

وعلمت أخبار البلد أن محافظ الزرقاء حجازي عساف كان قد وافق على توزيع تلك الطرود وتثمين دور الجمعيات الإنسانية مع بعض الشروط والإلتزامات التي جرى التقيد بها وكان للمحافظة نصيب منها حيث جرى توزيع 13 طرداً خيرياً على مراسلي المحافظة بعلم المحافظ والمتصرفين داخل المحافظة والذين أكدوا بعدم معرفتهم أو علمهم بتلك الطرود

وكانت الأسرة الصحفية والإعلامية ومنظمات حقوق الإنسان محلية قد ناشدت الجهات الرسمية الحكومية والأمنية للإفراج عن الزميل صفيرة وتكريمه بدلاً من توديعه السجن ورفض تكفيله قبل أن يتدخل الباشا الحواتمة ويوعز الإفراج وتسهيل مهمة الزميل وتطبيق القانون بعدالة معتبراً أن سيادة القانون حق وواجب ونهج وليس شعار وعلى الجميع الالتزام به الأمر الذي دفع الزملاء الصحفيين لتثمين وتقدير مكانة ودور وتدخل الباشا الحواتمة الذي تابع القضية شخصياً

ومن الجدير ذكره أن الزميل صفيرة من الكتاب والصحفيين المعروفة والوطنيين والذي كان دوماً يملك قلماً شجاعاً ذو حس وطني مدافعاً عن الفقراء ويسخر كل وقته لحمايتهم والدفاع عن مظالمهم.