الشريط الإعلامي

"اقتصاديون" يعلقون على قرار البنك المركزي بعودة العمل "بتعليمات الشيكات المرتجعة"

آخر تحديث: 2020-05-28، 10:24 am
اخبار البلد ـ انس الامير

علق خبراء اقتصاديون على قرار البنك المركزي الذي يقر عودة العمل بتعليمات الشيكات المرتجعة اعتبارًا من يوم أمس الثلاثاء، بعد إيقاف العمل به بهدف عدم تحميل العمولات المترتبة على اعادة الشيكات ومنح هذه الفئة من العملاء مهلة كافية لتسوية الشيكات المعادة لأسباب مالية، خلال فترة جائحة كورونا المستجد.

وأكد الخبراء في حديثهم مع اخبار البلد أن الوقت الذي بوشر به إعادة العمل بتعليمات الشيكات المرتجعة يعتبر مناسبًا، حيث أن عودة الحياة إلى طبيعهتا بدء يعود تدريجيًا.

وقال الخبير الاقتصادي مازن إرشيد أن قرار البنك المركزي بعودة العمل بتعليمات الشيكات المرتجعة جاء مع مباشرة عودة الأمور إلى طبيعتها تدريجيًا.

وأوضح في حديثه لـ اخبار البلد أنه من الأساس يعتبر قرار عدم ادراج العملاء ممن ترفض لهم شيكات لأسباب مالية ضمن قائمة العملاء المتخلفين عن الدفع خلال فترة الحظر وعدم تحميلهم العمولات المترتبة على اعادة الشيكات ومنح هذه الفئة من العملاء مهلة كافية لتسوية الشيكات المعادة لأسباب مالية، جاء بهدف التخفيف على هذه الفئة من المواطنين، في ظل جائحة كورونا.

إرشيد أكد أن وقت إعادة العمل بتعليمات الشيكات المرتجعة مناسب جدًا ولا مشكلة فيه، لافتاً إلى أن البنك المركزي غير مجبرمن الأساس بالعمل في قرار عدم ادراج العملاء ممن ترفض لهم شيكات لأسباب مالية ضمن قائمة العملاء المتخلفين عن الدفع خلال فترة الحظ، منوهاً على أن هناك دول اعداد الإصابات بها مرتفع لكنها ولم تقدم هذه التخفيفات.

وتوقع إرشيد أن هناك عمليات استغلال وقعت للبنوك من قبل بعض المواطنين الذين انتهزوا فرصة عدم ادارجهم في قائمة المتخلفين عن الدفع ممن رفض لهم الشيكات المالية، مما جعل المركزي يتخذ هذا القرار.

ومن جهته اعتبر الخبير الإقتصادي مازن مرجي أن قرار العودة بالعمل بتعليمات الشيكات المرتجعة مفروض من البنك المركزي، إذ إن الشيكات المرتجعة من اكبر المشاكل التي تواجه البنوك.

مرجي قال في حديثه لـ اخبار البلد إن وقت قرار المركزي مناسب، لأنه تم ايقاف العمل بتعليمات الشيكات المرتجعة منذ منصف آذار لغاية يوم أمس الثلاثاء، حيث تم اعادة العمل بالتعليمات، مع عودة الحياة لطبيعتها تدريجيًا.

واستبعد مرجي أن تكون هناك عمليات استغلال من مواطنين بوقت ما قبل المباشرة بالعمل بتعليمات الشيكات المرتجعة إثر عدم تسجيلهم بالقائمة السوداء، مؤكدًا أن أيها من البنوك تكون لها مرجعية يعتمد عليها في عمليات الاقرض.

الجدير بالذكر البنك المركزي قرر العودة إلى العمل بتعليمات الشيكات المرتجعة حسب المعتاد اعتباراً من الثلاثاء، لتعود فترة تسوية الشيكات إلى 15 يوم عمل. وكان المركزي قد قام منذ بداية فترة الحظر بتقديم كافة التسهيلات الممكنة للمواطنين.