الشريط الإعلامي

رحل عبدالحفيظ ابو قاعود نبراس العمل النقابي

آخر تحديث: 2020-04-26، 07:02 am
علي عزبي فريحات
 


انها سنة الحياة لقاء فراق وما اصعب فراق الفجأة لاخ وصديق وزميل تحوارنا معه وجمعتنا معه لقاءات داخل نقابة الصحفيين وخارجها الزميل المرحوم عبدالحفيظ ابو قاعود ابا سليمان الذي فقدته الاسرة الاعلامية والصحفية بعد ان وافته المنية الجمعه بعد حياة حافلة بالعطاء والانجاز واسهاماته المتميزه في عمله المهني والصحفي

ابا سليمان رحلت دون ان نودعك او نشارك في عزائك بسبب الظروف الحالية التي يعيشها الوطن لمواجهة فيروس كورونا لكنك ستبقى في وجداننا ذكراك واعمالك وتفانيك المخلص لانه كان دائما متواصلا مع زملائه ويطرح قضايا نقابية وصحفية

كثيرة هي الذكريات بيننا بما يفوق الوصف والكلمات والسطور لكن جمعتنا الاخيرة في نقابة الصحفيين قبل الظروف الاستثنائية لفيروس كورونا حيث تحدث عن هموم نقابية ومهنية نختلف ونتفق معه لكن بكل أمانة كان يسعى لإصلاح نقابي لخدمة المصلحة العامة بعيدا عن الشخصنة لأن همه على النقابة كان كبيرا

رغم تقاعده لم ينقطع عن مؤسساته الاعلامية التي عمل بها او نقابته وكان دائما مؤثر وفاعل في ابداء الراي حيث كان عضوا في عدد من التيارات الصحفية التي كانت تسعى لاصلاح العمل النقابي حيث لم يغيب عن اي مناسبة لبحث اي موضوع او شان نقابي لان خدمة المهنة كانت مقدسة بالنسبة له من باب مسؤوليته وحسه النقابي المهني

أمضى عمره لخدمة رسالته الصحفية من خلال عمله في الاعلام الرسمي والقطاع الخاص الذي كان حافلا بالعطاء للوصول الى عمل نقابي مميز

نودع زميلا ورمزا صحفيا كان له حضور ..رحلت عنا ونحن بحاجة الى اقتراحاتك وتوصياتك لتطوير المهنة واصلاحها فكنت الصوت القوي المدافع عن المهنة الصحفية ورسالتها احببت فيه سعيه الدائم للاصلاح النقابي

رحمك الله يا ابا سليمان ..اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعفو عنه ووسع مدخله وأكرم وأدخله جنة الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا

كما اقدم أصدق مشاعر التعزية والمواساة للأسرة الإعلاميّة الأردنيّة ولذوي الفقيد ضارعاً إلى الله عزّ وجلّ أن يتغمّده بواسع رحمته وأن يلهم أهله وذويه جميل الصّبر وحُسن العزاء

انا لله وانا اليه راجعون