الشريط الإعلامي

نادي يكشف كواليس مقايضة رونالدو مقابل الكرات والملابس الرياضية قبل 25 عاماً

آخر تحديث: 2020-04-14، 06:37 pm
اخبار البلد
 

أزاح روي ألفيس رئيس نادي ناسيونال ماديرا البرتغالي، النقاب عن واقعة قيام ناديه بشراءكريستيانو رونالدونجم هجوميوفنتوسالإيطالي، مقابل بعض الكرات والملابس الرياضية قبل 25 عاماً.

وبدأ رونالدو مسيرته مع نادي أندورينيا ثم انضم إلى ناسيونال ماديرا في 1995 وهو بعمر 10 سنوات، وظل معه عامين قبل انضمامه إلى سبورتنج لشبونة الذي شهد بداية توهجه قبل خوض تجارب حافلة مع مانشستر يونايتد الإنجليزي وريال مدريد الإسباني ثم يوفنتوس.

ثمن بخس

وقال ألفيس، في تصريحات لصحيفة "توتو سبورت" الإيطالية: "رؤية رونالدو يسجل مجدداً في ملعبنا تعيدني إلى أيام الشباب".

وأضاف: "كريستيانو انضم إلى أكاديمية نادينا حين كان عمره 10 سنوات، وقتها قمنا بمبادلته مع أندورينيا مقابل بعض الكرات والملابس الرياضية للتدريب واللعب".


وأتم تصريحاته في هذا الصدد قائلاً: "بعدها بعامين كنت أنا الرئيس الذي اتفق مع لشبونة على انتقاله، كان لاعباً جيداً جداً لكن لم يكن من المتوقع أن يصبح يوماً ما اللاعب الأفضل في تاريخ كرة القدم".

وتأتي تصريحات رئيس النادي المنافس بدوري الدرجة الثانية البرتغالي، بالتزامن مع وجود كريستيانو في مسقط رأسه بجزيرة ماديرا البرتغالية، في ظل فترة توقف النشاط الكروي بأغلب الدول الأوروبية، بسبب تفشيفيروس كورونا.

مسيرة عظيمة

رونالدو (35 عاماً) تدرج في الفئات السنية بنادي سبورتنج لشبونة ثم تم تصعيده للفريق الأول في 2002، وانتقل إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي في 2003 مقابل 19 مليون يورو، ولعب معه 292 مباراة، سجل خلالها 118 هدفاً، وحقق 9 ألقاب بمختلف البطولات.

وفي صيف 2009 رحل كريستيانو صوب ريال مدريد الإسباني مقابل 94 مليون يورو، وشارك معه في 438 مباراة وسجل 450 هدفاً، ليصبح الهداف التاريخي للنادي الملكي، الذي حصد معه 15 بطولة.

 

 

وانتقل رونالدو إلى يوفنتوس في صيف 2018 مقابل 100 مليون يورو، بعقد يمتد إلى 2022، وشارك اللاعب الذي فاز بالكرة الذهبية 5 مرات في 75 مباراة مع اليوفي، سجل فيها 53 هدفاً وحقق لقبين.

وعلى الصعيد الدولي شارك رونالدو مع منتخب البرتغال الأول في 164 مباراة، وسجل 99 هدفاً، ليصبح الهداف التاريخي والأكثر مشاركة مع "الدروع الخمسة"، كما قاد بلاده للفوز بلقبي يورو 2020 ودوري الأمم الأوروبية 2018-2019.