الشريط الإعلامي

الوزير "سعد جابر" يكبد كورونا خسائر متلاحقة .. فاتركوه يعمل !!

آخر تحديث: 2020-04-09، 06:42 pm
اخبار البلد - خاص
 
يقول المثل "اعطي الخبز لخبازه ولو اكل نصه " ، هذا المثل يشبه الى حد كبير طريقة ادارة حكومة الدكتور عمر الرزاز لجائحة الكورونا وخاصة فيما يتعلق بالجانب والمشهد الصحي الذي يديره وزير الصحة د . سعد جابر بكل كفاءة واقتدار حتى اصبح نجماً بين الاردنيين وارتفعت شعبيته الى حد كبير ، نظراً لبراعة الرجل في ايصال المعلومات والرسائل بطريقة خطابية عقلانية وعاطفية قريبة الى نبض الشارع العام .

الادارة الحصيفة والذكية للوزير جابر جعلت الاردن محط انظار الكثير من ودول العالم التي اشادت بالطريقة الاردنية وحيث تم تصنيف الاردن من بين افضل (5) بلدان في ادارة ازمة الكورونا ، كما كان لهذه الادارة المساهمة الاكبر في تعزيز ثقة المواطنين بالحكومة وكأنه عقد تصالحي بين طرفين يعلم كل طرف منهما ما له وما عليه .

متابعون للشأن العام ، قالوا ان حالة الاطمئنان التي يعيشها المجتمع الاردني اليوم فيما يخص الجانب الصحي هي احدى ثمار مصداقية وشفافية وعقلانية الوزير جابر والذي تمكن من جذب انتباه الاردنيين وجعلهم ينتظرون اطلالته وما يحمله من ابناء جديدة لهم والتي كان من ابرزها ارتفاع اعداد المتعافين بشكل كبير والانخفاض باعداد المصابين تدريجياً وهو ما يدل على ان الوزير الطبيب مجتهد ونشيط ويعمل بكل ما اوتي من قوة وعزيمة ليهزم الكورونا ويلحق بها خسائر متلاحقة وكبيرة.

واكدوا اهمية دعم وزير الصحة والكوادر الطبية والتمريضية ولجنة الاوبئة ليتمكنوا من مواصلة اعمالهم بكل كفاءة واقتدار كونهم خط الدفاع الاول ، وترك الوزير وفريقه يعملون بذات الرواح والنشاط دون اعاقة او عراقيل قد تتسبب بها وزارات او مؤسسات اخرى.