الشريط الإعلامي

رغم الحجر الصحي...لقطة مؤثرة لفتاة مع جدها بعد إعلان خطوبتها

آخر تحديث: 2020-03-19، 07:15 am

اخبار البلد-
انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة لقطات مؤثرة ترصد اللحظة التي اضطرت فيها شابة أمريكية في الثانية والعشرين من عمرها إلى إبلاغ جدها بخبر خطوبتها عبر نافذة دار رعاية المسنين الذي يتواجد به، بسبب عدم تمكنها من الدخول لزيارته في ظل الاحتياطات والإجراءات المشددة التي تم اتخاذها للحد من تفشي فيروس "كورونا" وحماية الفئات العمرية الأكثر عرضة لخطر الإصابة.

وتظهر الفتاة "كارلي بويد" في هذه اللقطات وهي تقوم بعرض خاتم الخطوبة الذي قدمه لها شريك حياتها المستقبلي على جدها الذي كان مستلقيًا على سرير في غرفته بدار المسنين، الذي يوجد في بلدة "ليك واكاماو" بولاية "نورث كارولينا" الأمريكية، بينما كان زجاج النافذة يفصل بينهما، ونهض المسن في أعقاب ذلك واقترب من النافذة لرؤية حفيدته عن قرب بحسب (صدى البلد).

وكان من الواضح أن "بويد" متأثرة بسبب عدم قدرتها على الاقتراب منه والاحتفال معه بالخبر السعيد كما كانت تأمل، وحتى أنها لم تتمكن من تمالك دموعها خلال هذه اللحظات.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن "بويد" قولها إنها كانت ترغب في إخبار جدها بخبر خطوبتها وجهًا لوجه وتريه خاتم الخطوبة، وقال لها العاملون بدار المسنين إن في إمكانها إبلاغه عبر نافذة غرفته، على أن يقوموا هم بفتح الستائر حتى يكون في إمكانه رؤيتها.

وقامت المديرة المسئولة عن الدار في أعقاب ذلك بالتقاط عدةصور توثق ذلك الموقف المؤثر، وردود أفعال الفتاة وجدها.

وتمت مشاركة اللقطات على موقع "فيس بوك" في وقت سابق من الأسبوع الجاري، حيث لاقت تفاعلًا من قبل العديد من الرواد، وتداولتها عدة مواقع إخبارية عالميّة.