وأكد نايف خلال حديثه "أنه يشعر بسعادة بالغة وهو يصل إلى أرض منطقة جازان بين أهله وأقاربه".

واستقبلت جموع غفيرة من المواطنين الشاب "قرادي"، بعد عودته من الدمام إثر اختطاف دام نحو 27 عاما، وقد شهد بهو المطار توافدا من أقاربه، ومن غيرهم، احتفاء بعودته.

وأفادت وسائل إعلام سعودية بأن الشاب السعودي استقبل استقبالا مهيبا في قمة جبل منجد بمحافظة هروب، بعد عودته من الدمام إلى جازان، وسط توافد عدد كبير من المركبات من أقاربه وغيرهم، احتفاء به.

وكان الشاب السعودي، قد التقى الأربعاء الماضي، أفرادا من عائلته بعد 27 عاما على اختطافه من أحد مستشفيات المنطقة الشرقية، في واحدة من أغرب قصص الخطف في تاريخ السعودية.