الشريط الإعلامي
عاجل

" الغذاء والدواء " تمنع تداول 40 طن من الأرز الهندي في أحد المولات العريقة بسبب الرسوب في الفحص المخبري

آخر تحديث: 2020-02-25، 08:00 am
أخبار البلد - خاص
 

علمت " أخبار البلد " من مصادر عليمة داخل المؤسسة العامة للغذاء والدواء بأن المؤسسة منعت تداول وبيع أرز هندي (بسمتي) داخل الأردن مستندةُ إلى نتائج الفحوصات المخبرية للمؤسسة في مدينة العقبة والتي أثبتت العينة المخبرية أنها راسبة وغير مطابقة لمواصفات الجودة الضرورية.

وأكدت المصادر بأن شحنة الأرز غير المطابق والذي تبين أنه غير ناضج بما فيه الكفاية ويعاني من ملاحظات لها علاقة بالجودة والمواصفة كانت مستوردة لصالح أحد المولات العريقة الكبرى في عمّان وكانت قادمة من دولة البحرين قبل أن يتم اكتشاف أمرها ومنع تداولها والطلب من أصحابها لضرورة إعادتها إلى المصدر ومنع تداولها تحت طائلة المسؤولية خصوصاًوأن المعلومات تفيد بأن الشحنة المخالفة تتجاوز الـ 45 طن على أقل تقدير.

إدارة المول التنفيذية تحاول ممارسة ضغوط ومساعي لإجبار المؤسسة على إدخالها واعتبارها أنها صالحة للاستهلاك ومخالفتها مقتصرةُ على أسس الجودة حيث حاولت إدارة المول ممارسة كل أشكال الضغوط والنفوذ من أجل إعادة فحص الشحنة والسماح للمول بإدخالها وتداولها بحجة أن الأرز مادة أساسية وضرورية والتي زادت أهميتها مع إقتراب موعد شهر رمضان المبارك فيما تُصر إدارة المؤسسة على تطبيق القانون وإنفاذه معتبرةً المواطن وصحته خط أحمر أولاً وأخيراً مؤكدةً بأنها لن تسمح بدخول شحنات غذائية مخالفة حتى بشروط الجودة لأن المواطن الأردني يستحق أفضل الموجود طالما يدفع قيمتها.

قضية الشحنة لم تعد قضية المول وإدارته بل تجاوزت حدود الوطن إلى أصحاب المال والحلال الذين استغربوا واستهجنوا هذا التصرف مؤكدين بأنه يمثلون موقف فردي ولا يمثل موقف الإدارة الأم التي سائها ما حصل وأنها بفضل محاسبة كل من قام بإدخال هذه الشحنة التي أساءت إلى المول وإدارته والقائمين عليه.

ومن الجدير ذكره أن كوادر المؤسسة العامة للغذاء والدواء قبل يومين أيضاً وجدت في أحد فروع المول في شمال عمّان كميات من الكيك و" الجاتو " المنتهي الصلاحية حيث حررت مخالفة بحقه وأمرت بتحويل إدارة الفرع إلى المحكمة.