الشريط الإعلامي

الجنرال الحواتمة يضبط بوصلة المتقاعدين العسكريين

آخر تحديث: 2020-02-22، 10:47 am
د.بشير الدعجة
أخبار البلد - انجاز آخر يسجل لمدير الأمن العام اللواء الركن حسين الحواتمة خلال فترة وجيزة عندما ترجم الأوامر الملكية السامية المتمثلة بالاهتمام بالمتقاعدين العسكريين والنظر إلى همومهم ومشاكلهم واحتياجاتهم المتنوعة وفاءً وعرفاناً لتضحياتهم التي قدموها ممزوجة بدمائهم ليبقى أمن الوطن والمواطن واحة من الآمان والاستقرار...
اللواء الحواتمة التقط الإشارة الملكية السامية بذكائه المعهود التي صقلته المدرسة العسكرية الهاشمية... فكان السباق بترجمة الإشارات إلى امر واقعي وملموس وليس شعارات رنانة او احتفالات مفرغة من مضمونها كاحتفالات دولتي غربستان وشرقستان بعبد الودود (دريد لحام) بفلم الحدود.....
فقد أمر الجنرال الحواتمة بتشكيل إدارة للمتقاعدين العسكريين لغايات خدمتهم والنظر بشؤونهم ويكون مرتباته من المتقاعدين العسكريين انفسهم لإدارتها... وهذه أيضاً خطوة ذكية...فالحواتمة بهذه الخطوة رمى الكرة في مرمى المتقاعدين على مبدأ... أهل مكة أدري بشعابها....
اعتقد ان الحواتمة بهذه الخطوة الذكية سيغلق نهائيا نصف ملف المتقاعدين العسكريين المقلق للدولة... (الملف الخاص بمتقاعدي الأمن العام) الذي عجزت عن إدارته والتعامل معه بعض القيادات السابقة...
ملف المتقاعدين العسكريين ملف شائك وبمنتهى الخطورة والدقة وعواقبه المستقبلية خطرة وليست كما يتصورها البعض... و شاهدنا انفلات هنا وهناك لبعض المتقاعدين العسكريين تعدت مطالبهم مطالب السواد الاعظم من المتقاعدين المتمثلة بحياة كريمة إلى مطالبات سياسية ودستورية وغيرها...
لذلك احتواء الحواتمة للمتقاعدي جهاز الأمن العام تعد سابقة تاريخية تسجل له ونظرة مستقبلية ثاقبة للمحافظة على كيان المتقاعدين وحمايته من انحراف بوصلته والتغريد خارج سرب الوطن... و المسير بمسارات تخالف عقيدتهم العسكرية التي رضعوها بالمدرسة العسكرية الهاشمية.... فالحواتمة ضبط مؤشر البوصلة وأعاده إلى وضعه الطبيعي...

الحواتمة (لملم) متقاعدي الأمن العام بهذه الخطوة واعادهم بذكاء القائد إلى حضن الأمن العام وقطع الطريق على أصحاب الأجندة المسمومة والحاقدين على الوطن وقيادته باستغلال ظروفهم وهمومهم
ومشاكل بعضهم لجرهم إلى دهاليز كانت ومازالت من المحرمات عليهم...
نتمنى على الحكومة واذرعها الأخرى ان تترجم الأوامر الملكية السامية الخاصة بالمتقاعدين العسكريين إلى واقع ملموس وليس احتفالات وشعارات مفرغة من مضمونها...وان تخصص دوائر ومكاتب لهم في دوائرها تبسط معاملتهم وتيسر أمورهم...

الجنرال الحواتمة... رجل صامت (قليل حكي) ...يخطط ويعمل وينفذ وينجز بسرعة فائقة....أنجز الدمج وبعدها رشّق جهاز الأمن العام... أحال إلى التقاعد عدد كببر من كبار الضباط وفق متطلبات الدمج والترشيق بذكاء لم يسبقه أحد... فقد مرت عملية الاحالات للتقاعد بنجاح... دون احتجاجات... دون شكاوي وتظلمات... بلا (شوشرة وهجمة) فييسبوكية...بل على العكس خرج علينا معظم كبار الضباط المتقاعدين ببيانات ورسائل ت؛ تشير إلى ارتياحهم وإيمانهم بصحة الإجراء.. وهذا دليل ان الرجل عادل ويعمل وفق استراتيجية بشرية صحيحة...
ننتظر المزيد من الجنرال الحواتمة... وسنطمع به كثيراً كمواطنيين خاصة بتبسيط وتيسير المعاملات والاجراءات في دوائر جهاز الأمن العام لافتاً ان يركز على التكنولوجيا الحديثة لتبسيط ذلك والتخفيف على المواطن في الوقت والجهد.... وللحديث بقية.