الشريط الإعلامي

مفكر سياسي : وفاة حفيد مبارك أشد وقعا عليه من أثر تنحيه

آخر تحديث: 2020-02-15، 02:44 pm
اخبار البلد - أكد المفكر السياسي المصري ورئيس مكتبة الإسكندرية مصطفى الفقي، أن الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك تأثر بوفاة حفيده، أكثر من أثر تنحيه عن السلطة بعد ثورة 25 يناير 2011.


وقال الفقي عبر برنامج "يحدث في مصر": "عمل مبارك العسكري جعله يبتعد عن أسرته كثيرا، لذلك عندما رأى أحفاده وجد فيهم صورة لابنيه جمال وعلاء لذلك كان شديد التعلق بهم".


وعن سؤال متى بدأت نهاية مبارك مع السلطة، أجاب مصطفى الفقي: "عندما تم دهس صوره في مدينة المحلة، وانتشرت ملصقات في الشوارع تندد بالتوريث".


وتوفي الحفيد الأكبر لمبارك من بكره علاء عام 2009 وعمره 12 عاما بعد "أزمة صحية" ألمت به.


وكان الحفيد المتوفى منذ طفولته الباكرة مقربا من جده الذي ظهر معه في عدة صور أسرية.