الشريط الإعلامي

تحقيق "مريضة في زنزانة" يخلق عاصفة نقد تجاه اهمال وزارة الصحة و عدم متابعتها

آخر تحديث: 2020-02-15، 01:51 pm
اخبار البلد ـ انس الامير

ترك التحقيق الاستقصائي مريضة في زنزانة، الذي عرض على شاشة رؤيا، أثراً سيئاً في نفس المواطن الأردني عقب الحقائق التي كشف عنها، والتي حدث في مستشفى الطب النفسي بحق مريضات.

التحقيق كشف الستارة عن ممارسات ومعاملات للمرضى ، تنهتك كرامة الإنسان، فكانت الألفاظ النابية، الضرب للنزيلات، وطريقة الاخذ لغرفة الحجز، وصرخات النزيلات وغيرها الكثير من الأمور، هو ما يتعرضن له في مستشفى المركز الوطني للصحة النفسية.

وبعد الإنتشار الواسع للتحقيق وإثارته لإستياء العديد من المواطنين، نفذ وزير الصحة سعد جابر زيارة لمستشفى المركز الوطني للصحة النفسية، بعد فتح تحقيق حول ما نشر عن المركز من خلال  مشاهد في تحقيق مريضة في زنزانة.

وعلق مواطنون على مواقع التواصل الإجتماعي على أن تحرك وزير الصحة جاء بعد انتشار القصة وليس بسبب حدوثها، لافتين إلى أن تصرف الوزير كان باهتاً والواجب عليه مراقبة المستشفيات الحكومية وكشف عن الأعمال المخالفة فيها.

وتبين من خلال مشاهد التحقيق المنشور عملية الانتهكات من قبل الكوادر الصحية في المستشفى، مطالبين بتغليظ العقوبة على مرتكبيها.

استياء المواطن الذي عبر عنه على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وجهت عاصفة نقد تجاة وزارة الصحة والحكومة، إذ تهافت النقد تجاة الأهمال الحكومي وعدم الرقابة على مؤسساتها ودوائرها ومستشفياتها، كما طالب عديد المواطنين الحكومة بإنزال أشد العقوبات تجاه كوادر المستشفى الذين سولت لهم انفسهم ارتكاب هذه الافعال بحق النزيلات فيه.