الشريط الإعلامي

دار الدواء تعترف ب 6 مليون دينار خسائر .. وجراب يوضح ويعلل أسباب الخسارة

آخر تحديث: 2020-02-16، 01:34 pm

أخبار البلد - خاص

اعترفت شركة دار الدواء للتنمية والإستثمار " شركة مساهمة عامة " بخسائر فادحة لحقت بها لهذا العام والتي تجاوزت 6.6 مليون دينار وفقا للبيانات المالية غير المدققة.

وأوضحت الشركة التي يبلغ رأسمالها 25 مليون دينار ويتولى رئاسة مجلس إدارتها أكرم جراب بأن الخسائر الكبيرة والفادحة كانت ناجمة عن أسباب رئيسية عديدة.

وأكدت الشركة من خلال النتائج الأولية لعام 2019 أنها لم تحقق النسب المستهدفة في حجم المبيعات المتوقع لها خلال السنة حسب الموازنة للعام 2019 وبلغت نسبة الإنحراف عن المبيعات تراجعا بنسبة 15.7% بسبب الإنحراف في قيمة المبيعات للصناعات الغذائية التي تجاوزت 5 مليون دينار أردني وبالإضافة إلى انخفاض في حجم المبيعات للصناعات الدوائية بالسوق الجزائري جراء الأوضاع السياسية والإقتصادية .

وحققت الشركة خسائر بقيمة 4 مليون دينار عن كلفة بضائع تعويضية للوكلاء في بعض الأسواق الرئيسية بدل البضاعة التالفة و البضاعة منتهية الصلاحية وكانت بشكل رئيسي في سوق دولة الإمارات وسوق المملكة العربية السعودية.

واستغنت الشركة خلال العام 2019 عن خدمات العديد من الموظفين والذي أدى إلى صرف مبلغ تعويضي بقيمة 2 مليون دينار كمستحقات إنهاء خدمات وفقا لعقد العمل الجماعي الذي تم توقيعه مع النقابة العامة للعاملين في الخدمات الصحية تحت رعاية وزارة العمل .

كما أن هذه النتائج خاضعة لأية تعديلات قد تطرأ بعد الإنتهاء من تدقيق حسابات الشركة .