الشريط الإعلامي

إداريو وزارة التربية والتعليم يطالبون بعلاوتهم.."ونديم" يدعو للإستجابة لعدم نشوب ازمة جديدة

آخر تحديث: 2020-02-13، 01:30 pm
اخبار البلد ـ انس الامير
 

يشتعل فتيل ازمة جديدة في وزارة التربية والتعليم، عقب مطالبة مجموعة موظفين إدرايين بعلاوتهم غيرة المطروحة لهم منذ عام 2014، الأمر الذي دعاهم لعمليات تصعيدية عقب محاولتهم منذ 8 سنوات الحصول على العلاوة.

ويتراوح معدل رواتب موظفي التربية المطالبين بالعلاوة ما بين 250 ـ 270 ، الأمر الذي لا يكفهم للإنفاق على بيوتهم، مما يجعلهم يعملون بمهن اخرى خارجية لسداد حاجتهم، كما أن العلاوة المُطالب بها مستحقة منذ بدء عملهم بالوزارة، بحسب الموظفين.

وقال الناطق الرسمي بإسم نقابة المعلمين نور الدين نديم، إن مجموعة الموظفين الذين يطالبون بصرف علاوتهم المحرومين منها عددهم 214 موظف فقط ، حيث إنه تم تعيينهم عام 2014 في وزاة التربية والتعليم .

وأوضح نديم خلال حديثه ل "اخبار البلد" أن مجموعة الموظفين يطالبون منذ عام 2014 بعلاوتهم، مؤكداً أن كل من وزارة التربية والتعليم، ورئاسة الوزراء، وديوان الخدمة المدنية، لم يعيروهم أي اهتمام.

وأكد نديم أن بعض الجمل التي وجهت للموطفين الإداريين عند مطالبتهم بما هو حقهم كانت، "يكفيك شرفاً أنك موظف في وزارة التربية والتعليم، احمد ربك إنك بتشتغل بالوزارة"، واصفاً الوزارة بالمزرعة الخاصة.

وأضاف نديم أن مطالبة الموظفين الإداريين تمثل بعلاوة 100%ن واعطائهم لمسمى المعلم، لافتاً إلى أن الاضراب علق بإتفاقية من 14 بند، إذا لم تنفذ ستعود أزمة الإضراب من جديد.

ونوّه على أن وزارة التربية تتصرف من طرف واحد، والمفروض عليها حل المشاكل من دون التوجة للإضراب ونشوب ازمة اخرى.

ولفت نديم إلى أن وزراء الحكومة لايستجيبون لمخاطبات النقابة إلا عدد قليل منهم، مهتمين بمعالجة كافة الأمر التي تواجه النقابة.

ويذكر أن الإداريين من حملة الدبلوم من الفئة الأولى والثانية ممن تم تعيينهم بعد عام ٢٠١٤ في وزارة التربية والتعليم نفذوا اعتصاماً أمام وزارة التربية والتعليم اليوم الأربعاء الساعة العاشرة صباحًا ، وذلك للمطالبة بصرف علاوة التعليم.