الشريط الإعلامي

ما هي قصة زيارة السفير المكسيكي لإدارة مراكز الاصلاح والتأهيل ؟

آخر تحديث: 2020-01-25، 02:09 pm
اخبار البلد - خاص 


اثارت زيارة السفير المكسيكي لدى الاردن روبيرتو رودريغيز هرنانديز يوم الثلاثاء الماضي الى ادارة مراكز الاصلاح والتأهيل في مديرية الامن العام استغراب الكثيرين ، حيث لم تجري العادة ان يزور السفراء هذه الادارة في حين يزور السفراء ويلتقون مدير الامن العام في مكتبه الخاص .

زيارة السفير المكسيكي بدت غريبة بعض الشيء وتفتح الباب للتساؤل هل يوجد سجناء مكسيكيون في السجون الاردنية ام هل كانت الزيارة لرؤية السجناء الاردنيين ؟ وما هو سر هذه الزيارة ومبرراتها والتي تتطلب توضيحاً وتصريحاً من مديرية الامن العام .

وفي الوقت الذي لا يسمح الا للقليل من المواطنين او المختصين بشؤون حقوق الانسان والسجناء بزيارة ادارة مراكز الاصلاح والتأهيل ، شاهدنا السفير المكسيكي يزور هذه الادارة ويطلع على الدور الذي تقوم به المديرية لتأهيل النزلاء وتقديم الدعم اللازم للعملية الإصلاحية .

وجاء في الخبر المنشور عن الزيارة ، ان السفير استمع السفير إلى شرح عن واقع الخدمات والبرامج المقدمة للنزلاء والنزيلات والبيئة السجنية وما تتضمنه من خدمات صحية وغذائية وترفيهية وتعليمية وقانونية والتي توفرها مراكز الإصلاح والتأهيل في الأردن

وقال مدير ادارة مراكز الاصلاح والتأهيل العميد ناهض مقابلة، إن المديرية تسعى دائماً للتطوير من الخدمات والبرامج التي تهدف إلى الرقي بالعملية الإصلاحية وتأهيل وتنمية قدرات النزلاء والنزيلات ليكونوا منتجين وفاعلين في مجتمعهم

بدوره، استعرض السفير المكسيكي النظام الاصلاحي في بلاده وتطوره وتحوله إلى إعادة الدمج الاجتماعي للنزلاء وتقديم برامج تساهم بتقليل نسبة العودة لارتكاب الجريمة من خلال برامج متشابهة بتلك التي تقدم في الأردن والتي تهدف إلى البحث عن إعادة إدماج الأشخاص المحكوم عليهم من خلال العمل والتدريب والتعليم وتوفير جميع الحقوق الأساسية واحترام حقوق الانسان

وأشاد السفير بالدور المتقدم التي تقوم به مديرية الإصلاح والتأهيل في الأردن لتأهيل النزلاء وتقديم الدعم اللازم للعملية الإصلاحية

وأضاف، أن الهدف من الزيارة هو التباحث في سبل التعاون والدعم والتطوير وتبادل الخبرات في مجال إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل

وقال المنسق الإعلامي في السفارة المكسيكية بعمان سامر العزة، إن هذه الزيارة تأتي ضمن تجسيد إطار التعاون وتبادل الخبرات بين المملكة وجمهورية المكسيك على جميع الصعد