وتعرض النجم الدولي الفرنسي كومان لإصابة قاسية، خلال لقاء فريقه أمام توتنهام هوتسبير الإنجليزي في دوري أبطال أوروبا.

وأصيب كومان بطريقة غريبة، حيث كان يحاول ترويض الكرة إثر تمريرة قوية، من دون وجود أي لاعب منافس بقربه، إلا أنه أنزل رجله اليسرى بطريقة خاطئة، مما سبب التواء شديدا في الركبة.

وبينت الإصابة خطورتها فورا، عندما انبطح كومان على الأرض وبدأ بالصراخ، قبل أن يهرع الفريق الطبي للفريق الألماني نحوه.

وانتشرت لقطة إصابة كومان (23 عاما) على مواقع التواصل الاجتماعي، التي أظهرت بروز الجزء الخلفي من الركبة بشكل غريب.

وحفلت مسيرة كومان بالإصابات الخطيرة التي أبعدته عن الملاعب لفترات طويلة، وجاءت هذه الإصابة الغريبة لتزيد من مآسي "اللاعب المنحوس".

وسبق لكومان أن قال في مقابلة تلفزيونية مؤثرة عام 2018، إنه لن يقبل إجراء عملية جديدة في ساقه وذلك بعد تكرر إصابته في الكاحل.

 وقال في المقابلة: "لن أقبل إجراء عملية جراحية أخرى. لقد اكتفيت. ربما قدمي ليست مصممة للعب الكرة. سأعود وقتها لعيش حياة طبيعية من دون الأضواء".

وتخوفت جماهير بايرن ميونيخ من أن تعني إصابة كومان أنها النهاية لكومان، الذي لم يخض موسما إلا وتعرض لإصابة قوية خلاله.

ويتوقع أن يعلن النادي الخميس تفاصيل إصابة كومان الجديدة، ومدة غيابه عن الملاعب.