الشريط الإعلامي

قصة البطل الأولمبي الذي تحول إلى امرأة

آخر تحديث: 2019-12-05، 02:02 pm
اخبار البلد-
 

وليام بروس جينر، حامل ذهبية أولمبياد 1976 في مونتريال عن رياضة العشاري، أعلن فجأة أن اسمه بات كاتلين!

 
 

 

 

البطل المولود عام 1949، والذي كان رمزاً للتحدي والنجاح في عديد البرامج والمجلات، خرج على نحو مفاجىء في شهر ابريل "نيسان” من عام 2015، ليقول للعالم "أنا لست بروس، لو سمحتم نادوني باسم كاتلين”.

بروس، كان رياضياً متعدد المواهب، فلعب كرة القدم الأمريكية، وشارك في سباقات السرعة، وتفوق في مجال العاب القوى حيث توج بالميدالية الذهبية بعد تحقيقه رقماً عالمياً قياسياً في مسابقات العشاري.

لقد أصبح بروس بسبب تلك الذهبية بطلاً قومياً أمريكياً، لأن هذه المسابقة كانت حكراً على السوفيييت، الأعداء لأمريكا في ظل الحرب الباردة، لكنه قرر العودة إلى الواجهة الإعلامية مؤخراً معلناً أنه أصبح امرأة.

وقال بروس في تصريحه التلفزيوني "لقد كنت أختنق في الداخل، كنت امرأة محبوسة في جسد رجل”.

ومن الجدير بالذكر، أن بروس متزوج من والدة كيم كارديشيان، كريس جينر، والتي لم تعلن حتى الآن موقفها من زوجها الذي أصبح امرأة!!