الشريط الإعلامي

المواطنون يشربون مياه ملوثة سعرها اغلى من البنزين !!

آخر تحديث: 2019-12-05، 12:56 pm

أخبار البلد – حمزة المحاميد

لا يكاد يمر شهر الا وتشهد بعض محافظات المملكة انقطاعات متكررة في المياه والتي تصل الى بعض هذه المحافظات من مشروع الديسي الذي اصبح يشكل قلقاً وخوفا للمواطنين اللذين اصبحوا فريسة سهلة مجبرين ومظطرين لشراء تنكات المياه والتي تباع لهم باسعار باهظة تفوق السعر المعقول .


لا حياة دون ماء و لا يمكن الاستغناء عنها كغيرها ،او ايجاد بديل لها كالمشتقات النفطية التي مكنت الكهرباء الاستغناء ولو بشكل قليل عن المشتقات النفطية حيث ان هناك تدفئة على الكهرباء " صوبة كهرباء " وسيارات كهربائية لكن الماء اهم بملايين المرات من البنزين ولا يمكن الاستغناء او ايجاد بديل لها واستغل هذا الامر بشكل واضح من اصحاب الصهاريج حيث تجاوزت اسعار المياه  عند انقطاعها  اسعار البنزين .


مؤخرا اعلنت وزارة المياه والري عند ضبط صهريجين مياه يقومان بتحميل مياه غير صالحة ، وبيعها للمواطنين على انها صالحة ، وهذا ما يفسر ان ازمة المياه ازمة خانقة ومقلقة تحتاج الى صحوة رقابية على اصحاب التنكات اللذين يستغلون حاجة المواطنين لكسب الاموال بطرق التفافية والتوائية تضر ب بعرض الحائط سلامة وصحة المواطنين وحقهم بالحصول على المياه التي يدفعون ثمنها المرتفع على مضدد ، حيث من المفترض والضروري ان يحصلوا على هذه المياه من اماكن صحية وتحقق شروط النقاء والسلامة والصحة والنظافة .


دعوة الى الجهات المسؤولة المشاكل مثل الاشجار لا تحل "تقص "من السيقان ولكن يجب حلها من الجذور وانهاء معاناة المحافظات من هذه الظاهرة الشهرية المزعجة .