الشريط الإعلامي

شركة الفا وهيئة الاوراق المالية ..ما بين" أدلع" وبين "العين الحمراء "

آخر تحديث: 2019-12-03، 09:19 am

اخبار البلد-  خاص 

لا نعلم لماذا الشركة الاردنية للاستثمار والنقل السياحي" الفا " هي الشركة الوحيدة التي تتمرد على ذاتها وتغرد خارج سرب هيئة الأوراق المالية باعتبارها خارج بيت الطاعة والقانون ... شركة الفا والتي تم الغاء عطاء رقم (S A201802922)
والخاص بنقل موظفي شركة البوتاس العربية ... لماذا لم تفصح شركة الفا عن هذه المعلومة الجوهرية والهامة باعتبار هذه المعلومة تؤثر على الشركة وبياناتها المالية والمساهمين كون العطاء مليوني وذات اثر .. فالشركة لم تفصح كعادتها عن هذا العطاء عندما حصلت عليه ولا عندما احيل عليها ومؤخرا عندما تم الغاء العطاء بعد وجود مخالفات مرتكبة والتي من اهمها عدم حصول الشركة على الترخيص المناسب والضروري والقانوني .. ويبقى السؤال الاهم لماذا تتعامل هيئة الاوراق المالية بخجل " وطبطبة " ونعومة زائدة مع هذه الشركة في الوقت الذي تُظهر الهيئة العين الحمراء وتكشر عن انيابها بحق اي شركة مخالفة او تتمنع عن الافصاح او اخفاء اي معلومة .. فهل عطاء بقيمة 2 مليون دينار تقريبا لشركة مساهمة عامة رأس مالها لا يتجاوز الـ 5 ملايين دينار  غير مهم ولا يؤثر على محصلة النتائج المالية و هل سينعكس سلبا على كل مفاصل الميزانية فكل ما نريد من الهيئة ان توجه سؤالاً واستفساراً حول العطاء واسباب الفسخ وتوقيفه والاثر المالي المترتب واسباب عدم الافصاح عن هذه المعلومة خصوصاً وان قيمة كفالة حسُن التنفيذ بحدود 190 الف دينار وهو رقم كبير ومذهل. 

المساهمون المغيبون عن مشهد الشركة وتحركاتها ونشاطها لا يطلبون المستحيل فقط يريدون حق الحصول على معلومة تخصهم وتتمثل في معرفة ما يجول ويدور في بيتهم الداخلي وشركتهم التي يبدو انها وللاسف تعمل خارج اطار وعناوين هيئة الاوراق المالية التي نتمنى ان تخرج من سياسة " ادلع اطبطب " وتمارس القانون الذي ينادي به دوما ويطبقه بشراسة رئيس الهيئة  محمد صالح الحوراني