الشريط الإعلامي

البطالة في ازدياد يا دولة الرئيس!

آخر تحديث: 2019-12-02، 07:22 am
عبدالله المجالي
اخبار البلد-

 
تشير أرقام دائرة الإحصاءات العامة إلى أن البطالة في ازدياد وليس في تناقص، رغم كل الضجيج الحكومي عن إجراءات معالجة المشكلة.
تقول أرقام دائرة الإحصاءات إن معدل البطالة خلال الربع الثالث من العام الحالي بلغ 19.1 بالمئة، مرتفعا بمقدار 0.5 بالمئة عن مثل هذه الفترة من العام الماضي!!
وبينت دائرة الاحصاءات ان معدل البطالة للذكور بالفترة المذكورة بلغ 17.1 بالمئة مقابل 27.5 بالمئة للإناث، موضحة أنّ معدل البطالة ارتفع للذكور بمقدار 0.8 نقطة مئوية، وارتفع للإناث بمقدار 0.4 نقطة مئوية مقارنة بالربع الثالث من عام 2018.
وحسب أرقام الدائرة، فإن معدل البطالة كان مرتفعاً بين حملة الشهادات الجامعية، حيث بلغ 25.2 بالمئة مقارنة بالمستويات التعليمية الأخرى، وان 55.8 بالمئة من إجمالي المتعطلين هم من حملة الشهادة الثانوية فأعلى، و44.2 بالمئة من إجمالي المتعطلين كانت مؤهلاتهم التعليمية أقل من الثانوي.
لو استنفرنا العم غوغل وجمعنا تصريحات الحكومة منذ تسلمها مهامها الرسمية في حزيران 2018 لوجدنا أن كلمة محاربة البطالة والتخفيف منها استحوذت على مساحة كبيرة من تلك الخطابات.
لو طالعنا تصريحات وزير العمل، وطالعنا الأخبار التي تتحدث يوميا عن مشاريع وفرص عمل ومنصات تشغيل لَخُيل لنا أن البطالة أصبحت في خبر كان.
الحكومة مستمرة في الحديث عن نجاحاتها، وأنها استطاعت تشغيل آلاف الأردنيين، لكن الإحصائيات الصادرة عن دائرة حكومية رسمية تقول وبالفم الملآن: البطالة في ازدياد وليست ثابتة أو في تراجع. ماذا يعني هذا يا ترى؟!!