الشريط الإعلامي

الموت يغيب أحد رواد الفن التشكيل السوري

آخر تحديث: 2019-11-19، 12:41 pm
اخبار البلد-

غيب الموت الفنان التشكيلي عزيز اسماعيل أحد رواد الفن التشكيل السوري المعاصر عن عمر ناهز 92 عاماً بعد أن أثرى الحركة التشكيلية محلياً وعربياً بأعمال فنية مهمة.

ونعى اتحاد الفنانين التشكيليين السوريين الراحل اسماعيل الذي ووري جثمانه الثرى في مقبرة اللواء باللاذقية ظهر اليوم.

والفنان الراحل من مواليد أنطاكية بلواء اسكندرون 1927 وهو الأخ الرابع لأدهم وصدقي ونعيم اسماعيل.. ظهرت موهبته بالرسم منذ طفولته المبكرة وعرف في مدرسته وحيه بالرسام الصغير وعندما شب درس الفنون بأكاديمية الفنون الجميلة في اسطنبول وتتلمذ على يد فنان البورتريه الأول في تركيا (فيهمان دوران) حتى أصبح فنان متحف (طوبكاي سراي).

وفي عام 1963 عاد إلى سوريا بناء على طلب إخوته وسكن في مدينة دمشق التي أحبها حيث انتسب إلى كلية الفنون الجميلة عام 1970.

وعمل عزيز بتدريس الفنون في المركز الذي أسسه شقيقه أدهم وحمل اسمه فيما بعد حيث ساهما معاً في رفد الحركة الفنية بعدد من الأسماء المهمة من خلال حالة الدراسة والتدريس والحوار والحث على البحث.

ويعتبر الراحل مصمم أكبر عدد من الطوابع البريدية السورية واسمه مدون ضمن مؤسسة البريد العالمية بسويسرا إضافة إلى اشتراكه بعشرات المعارض الفنية في سوريا وخارجها.

حاز عدداً كبيراً من جوائز التقدير العالمية والمحلية كما تم تكريمه عدة مرات.

 

الموت يغيب أحد رواد الفن التشكيل السوري