الشريط الإعلامي

ما هو تعليق اللواء "الحمود" على تصدر البحث الجنائي ومكافحة المخدرات قضايا التعذيب ؟!

آخر تحديث: 2019-11-18، 09:52 am

أخبار البلد - حمزة المحاميد 

كلمات كثيرة ومؤثرة قالها مدير الأمن العام اللواء فاضل باشا الحمود في عدة مناسبات ، ومواقع كان لها صدى كبير في تعزيز ثقة المواطنين بجهاز الأمن العام الأقرب الى المواطنين ، والأكثر اشتباكاً مع قضاياهم اليومية ، فمع توسع الجهاز في المهام الموكلة اليهم ، منها الأمنية والشرطية والتراخيص وتنظيم حركة السير والمرور والمهام المجتمعية وحماية الاسرة ، وغيرها الكثير من المهام ، كل ذلك جعل جهاز الأمن العام الأقرب الى المواطن والأكثر احتكاكاً بقضاياه اليومية ، وهو ما يحتاج الى براعة في الإدارة والمام آمني وشرطي ومجتمعي بشكل كامل ، ودقيق حيث اجتمعت تلك الصفات بابن الأمن العام اللواء الفاضل فاضل الحمود الذي بدء عمله برتبة ضابط في هذا الجهاز ، الى ان وصل الى إدارته متسلحاً بخبراته الطويلة التي اكتسبها بعد العمل في مختلف ادارات الجهاز .

وبعد إطلاق تقرير المركز الوطني لحقوق الانسان ، والذي تضمن عدة معلومات عن مخالفات ارتكبها بعض منتسبي الأمن العام والتي تصدرها  ادارتي البحث الجنائي ومكافحة المخدرات ، حيث يتطلب الامر من الرجل القوي وصاحب القرار الباشا الحمود إصدار توضيح او الكشف عن الاجراءات التي سيتخذها في هذا الشأن المهم والحساس للحفاظ على ثقة المواطنين وسمعة الجهاز .    

وقال المركز في تقريره بان غالبية الشكاوى بشأن التعذيب والمعاملة القاسية واللاإنسانية والحاطة من الكرامة تركزت في ادارتي البحث الجنائي ومكافحة المخدرات ومركز اصلاح وتأهيل موقر (2) حيث تكررت حالات الاحتجاج او الاضراب عن الطعام او التلويح بذلك من قبل وارتفعت نسبة الشكاوى بسبب معاملة النزلاء في هذا المركز ، وكونه سجن شروطه وظروف الاحتجاز فيه قاسية . 

"أخبار البلد"  حاولت مراراً وتكراراً الإتصال بالجهات الأمنية والحصول على تصريح او تعليق حول المخالفات التي ارتكبها بعض منتسبي الجهاز بحق بعض النزلاء والموقوفين الا ان جميع المحاولات بائت بالفشل ولم نستطيع الحصول على معلومات بشان هذه القضايا .