الشريط الإعلامي

صراع الشيوخ المحمدان "الرياطي " و"القضاة "لماذا بدء الان والى اين سينتهي ؟!

آخر تحديث: 2019-11-18، 01:57 pm
اخبار البلد - خاص 

اشعل النائب محمد الرياطي الاجواء السياسية والبرلمانية بالوثيقة التي قام بنشرها وتكشف تجاوزات مالية بالاف الدنانير في الجمعية التي يديرها النائب محمد نوح القضاة فمنذ اللحظة الاولى التي قام بها الرياطي بنشر الوثيقة على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" حتى انتشرت كالنار في الهشيم وتداولتها المواقع الاخبارية وبعض نشطاء الفيس بوك .

الرياطي لم يكتفِ عن هذا الحد بل المح الى امتلاكه لاكثر من (40) وثيقة تكشف تجاوزات مالية اخرى في ذات الجمعية ، الامر الذي دفع النائب القضاة الى المسارعة في الرد محاولاً ثني زميله الرياطي عن نشر باقي الوثائق حيث بادر نجله "غياث" مدير الجمعية الى التوقيع تعهد بتصويب الاوضاع المالية والادارية والقانونية خلال (30) يوماً وعلى ضوء ذلك قرر الرياطي ايقاف النشر .

ويعلم المتابع للشأن البرلماني ان القصة او المعركة بدأت قديماً وتوقفت لفترة ثم عادت الى الواجهة مجدداً وعلى طريقة البراكين اليابانية التي تثور وتهدأ فجأة والتي حيرت العلماء عبر مئات السنين لمعرفة اسباب الهدوء والانفجار ثم الركود ، الامر الذي جعل الرأي العام في حيرة من امره محاولاً تفسير وتحليل المعركة بين الشيخان "الرياطي والقضاة" للوصول الى استنتاجات او حقائق عن اسباب المواجهة الشرسة سواء اكانت بكشف الوثائق او الصمت القاتل والتجاهل .

وينتظر الشارع الاردني الفصل الاخير من حكاية معركة الشيوخ والنتائج التي ستسفر عنها متمنين ان لا تطول المدة فتصبح الحكاية اشبه بفيلم هندي او مكسيكي حلقاته طويلة ونهايته يصعب توقعها !!