الشريط الإعلامي

ورش عمل وندوات ولقاءات ومشاركات بالمعارض .. فهل أثمرت بالخير على القطاع الصناعي ؟؟

آخر تحديث: 2019-11-16، 10:21 am

أخبار البلد – خاص

من الأهداف الاستراتيجية لغرفة صناعة عمان الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للأعضاء وزيادة القدرة على التواصل الفعال ، والمساهمة في تحسين بيئة الانتاج وتنمية ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والعمل مستوى الوعي والثقافة الاستثمارية وبناء القدارت وتطوير الكفاءة للغرفة وغيرها من الأمور والتي تسعى غرفة صناعة عمان بحسب تقريرهم السنوي بأن تقوم بها من أجل دعم أعضاء الغرفة من أبناء القطاع الصناعي.

كما وتقوم الغرفة بعمل برامج لتعزيز التطوير التقني والفني والعملي للانتاج الصناعي وتعزيز تنافسية الصناعة الوطنية ، والعمل على عقد الندوات وورش العمل والملتقيات والمعارض والاجتماعات المحلية والعربية والدولية، إلى هنا والحديث جيد حتى أنه يبعث في القلوب بالفرح ، لأن هنالك جهة مؤسسية تقوم بالعمل على كافة المحاور وذلك من أجل أبناء قطاعها.

ولكن العديد من أبناء القطاع الصناعي والذي شاهد وقرأ جداول مشاركات غرفة صناعة عمان وما قامت به من ورش عمل وملتقيات ولقاءات وندوات ومؤتمرات ، يتسائل ماذا أفادت القطاع .. فهذا السؤال الذي تداوله أبناء القطاع الصناعي بعد التمعن بتلك الجداول وقراءة ما بين السطور في التقرير السنوي للغرفة، بماذا أثمرت هذه الأمور وكم كانت تكلفتها على الغرفة، وهل لمس القطاع الصناعي أثرها الايجابي ، أم أنها وبحسب العديد تعتبر شكلية وصورية لا تسمن ولا تغني من جوع ولم تأتي بالأثر المطلوب للقطاع، فما كانت سوا مصاريف زائدة للغرفة دون الحصول على الأمل المرجو..